رفض لبناني لدخول الشرطة العسكرية الروسية

0

بيروت ـ “السياسة”:

رفض رئيس “حركة التغيير” ايلي محفوض أي دخول للشرطة الروسية الى الاراضي اللبنانية.
وقال إن “كل كلام عن دخول الشرطة الروسية الى الاراضي اللبنانية مرفوض ولو بصيغة الموقت، وليتذكر الجميع ان قوات الردع العربية في السبعينيات والتي تحولت من الموقت الى احتلال سوري مباشر قبع لسنوات طويلة”.واعتبر أنّ “في لبنان لدينا مؤسساتنا العسكرية والأمنية ولسنا بحاجة لأي عسكر غريب على ارضنا. أناشد المسؤولين في لبنان، الأصدقاء منهم والخصوم أن يتبينوا كل ما يُحاك من مخططات جهنمية لمستقبل هذا الوطن، وان يكونوا يداً واحدة لرفض كل مشاريع اجنبية اكانت من الشرق او من الغرب، يكفينا ما لدينا من أزمات فلا تنزلقوا للمزيد منها فما يحيكونه للبنان خطير لا تسمحوا به فإن سقط الهيكل سيسقط على رؤوسنا جميعًا”.
على صعيد آخر، اعتبر محفوض انه “طالما ان الدولة اللبنانية تشتري الكهرباء من سورية وتسدّد نحو 400 مليار ليرة، ولكون لبنان يتحمل أعباء اللجوء السوري، نقترح على الحكومة اللبنانية أن تلزم سورية بأن تتحمل جزء من هذه التكلفة، خصوصا وأن اللجوء يكبّد الخزينة اللبنانية خسائر فادحة فلتتحمل سورية أقله من ناحية الكهرباء”.
من جهة أخرى، أثار تكرر الاشتباكات بين عناصر من “حزب الله” وجهات سورية موالية ومعارضة، الكثير من الأسئلة عن استمرار وجود الحزب في سورية، في ظل تصاعد الاعتراضات السورية على ممارساته على أكثر من صعيد، حيث لفت عضو قيادة “قوى 14 آذار” الياس الزغبي إلى أن “الاشتباكات المتكررة في سورية بين حزب الله وسائر الميليشيات الإيرانية من جهة، والسوريين موالين ومعارضين من جهة ثانية، تشكل تأكيدا حسيا أن الحزب يبقى جسما غريبا في غير بيئته، مهما كانت طبيعة وظيفته وأدواره خارج وطنه”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

11 + إحدى عشر =