رنا خليل: انتظروني مع فان ديزل في فيلم أميركي رغبتها في العمل مع هنيدي أجبرتها على الكوميديا

0

* البطولة لا تشغلني… ولا أعترف بالمحاذير الدرامية
* الفيلم اللبناني “مستقل” كان وجه السعد عليّ

القاهرة – محمد أبو العزم:

رغم تخوفها من تقديم اللون الكوميدي، إلا أنها اختارت خوض المغامرة مع الفنان محمد هنيدي ضمن أحداث مسلسل “أرض النفاق”، الذي استطاعت من خلاله أن تلفت أنظار الجمهور إليها طوال حلقاته.
عن كواليس أعمالها الفنية، تجربتها في مهرجان “كان” السينمائي، والفيلم اللبناني “مستقل” الذي فتح لها الباب لتشارك في السينما الأميركية مع فان ديزل، التقت “السياسة” الفنانة رنا خليل حفيدة المنتج مجدي العمروسي.
لماذا اكتفيت بالمشاركة في عمل واحد هذا العام؟
أحرص على التواجد في مصر بعمل واحد على الأقل في العام، نظرا لارتباطي بأعمال فنية في ثلاث دول أخرى مثل فرنسا، أميركا ولبنان، لكن أسعى خلال الفترة المقبلة إلى التواجد في أعمال مصرية عديدة لأنها بلدي.
ما ردود الفعل حول شخصيتك في مسلسل “أرض النفاق”؟
سعيدة بردود فعل الجمهور، رغم أنني كنت متخوفة في بداية الأمر من المشاركة في المسلسل.
ما سبب هذا الخوف؟
بسبب الكوميديا اعتذرت عن أعمال كثيرة تنتمي لهذه النوع، لأنها مدرسة خاصة وتحتاج إلى ثبات انفعالي، لذلك وجدت الأمر صعبا وتخوفت من تقديم هذا اللون من قبل.
لماذا تراجعت عن قرارك ووافقت على المشاركة؟
من أجل التعاون مع محمد هنيدي وافقت من دون تفكير وتعاقدت عليه.
هل كانت لمحمد هنيدي توجيهات لك؟
النجم محمد هنيدي من ألطف الشخصيات التي تعاملت معها، وقد اكتسبت منه الخبرة، وساعدني كثيرا في المشاهد التي كانت بيننا، خصوصا أن الكوميديا التي أقدمها كانت تعتمد على كوميديا الموقف أكثر من “الإفيهات”، لذلك سعيدة بالتعاون معه.
ما العمل الذي تعتبرينه “وجه السعد” عليك؟
الفيلم اللبناني “مستقل” رغم إنتاجه المحدود إلا أنه وعلى عكس كل توقعات فريق العمل تم ترشيحه في مهرجان “كان” السينمائي، من ثم تلقيت عروضا للمشاركة في فيلمين فرنسي وأميركي، كما كان سببا في اختيار يسرا لي بعد اعجابها بأدائي في الفيلم للمشاركة معها في مسلسل “الحساب يجمع”.
كيف أفادك العمل مع يسرا؟
تعلمت منها الكثير، خصوصاً على المستوى الإنساني، فهي إنسانة بمعنى الكلمة.
ما طموحاتك الفنية؟
لا تشغلني فكرة البطولة، لأن تاريخ الممثل هو الذي يصنع بطولاته، لذلك يتمثل كل طموحي في أن أترك أعمالاً يتذكرني من خلالها الجمهور، هذا ما يهمني فقط وأتمنى أن أصل لهذه الدرجة.
ماذا عن السينما ؟
أستعد خلال الفترة المقبلة للمشاركة في فيلم أميركي أقدم فيه ثمانية مشاهد تجمعني ببطل الفيلم الفنان فان ديزل، وسعيدة بمشاركتي في الفيلم لكنني حزينة في الوقت نفسه .
ما سبب الحزن ؟
لأن أول ظهور سينمائي لي في فيلم ذو إنتاج ضخم سيكون من إنتاج غربي وليس فيلم في بلدي.
من الممثلين الذين ترغبين في التعاون معهم ؟
كثيرون، منهم يحيى الفخراني ونيللي كريم التي أعشق تمثيلها.
ماذا عن المؤلفين والمخرجين؟
أرى أن المؤلفين والمخرجين هم النجوم الحقيقيون للأعمال التي نقدمها، أريد التعاون مع المؤلف أيمن مدحت الذي أبارك له نجاح مسلسله “اختفاء”، كما أتمنى التعامل مع المخرجين هادي الباجوري، هالة خليل وأحمد مدحت.
من مثلك الأعلى في الوسط الفني؟
كثير من الممثلات منهن سعاد حسني، شويكار، شريهان، يسرا، وأنا أعشق أعمالهم الفنية وأحب مشاهدتها.
كيف كانت بدايتك الفنية؟
تخرجت في كلية الإعلام، حصلت على كورسات تمثيل في ورش خاصة بمدربين عالميين في لندن، أميركا، وباريس، ودربوا من قبل ممثلين عالميين على أدوار وصلت للأوسكار، أسعى خلال الفترة الحالية لتحضير الماجستير في معهد الفنون المسرحية بعد أن قررت الإقامة في مصر خلال الفترة المقبلة.
ما أول عمل شاركت به في مصر؟
اختارني المخرج السوري حاتم علي للمشاركة في “حجر جهنم” في ثلاث حلقات، بعد ذلك شاركت في مسلسل “الحساب يجمع”، وهذا العام مسلسل “أرض النفاق” وسعيدة بالنجاح الذي وصلت إليه حتى الآن.
كيف تختارين أعمالك؟
يهمني في المقام الأول المخرج الجيد، لأن المخرج المتميز يختار السيناريو الجيد ليقدمه، كذلك الممثل الذي سأتعاون معه والشخصية التي سأجسدها.
هل توجد لديك محاذير في الأدوار التي تقدمينها؟
لا أعترف بمصطلح “الخطوط الحمراء” أو المحاذير في الدراما، لكن يوجد ما يسمى بالشخصية التي تعرض علي ويحق لي رفضها أو الموافقة عليها، وذلك يعتمد على أنني لا أقدم شخصيات يخجل منها الجمهور أو “الفانز” الذي يعتبرني قدوة بالنسبة له، ولذلك لا يمكن أن أقدم شيئاً يخجله.
ماذا عن تقديمك حملة “قطرة أمل”؟
من أقرب الأعمال المحببة إلى قلبي، وكانت السبب في مشاركتي في الفيلم اللبناني “مستقل”، ناقشت من خلالها قضايا كثيرة تخص المرأة، منها محاربة العنف ضدها وخدش الحياء والزواج المبكر، اشتهرت الحملة عالميا لأن هذه القضايا تمس كل امرأة في العالم.
ما الموضوعات التي تريدين مناقشتها خلال الفترة المقبلة؟
موضوع المواريث، حيث توجد بعض الأماكن في مصر لا تعطي المرأة ميراثها، وهذا ضد الشرع والقانون، توجد موضوعات أخرى سأطرحها خلال الفترة المقبلة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة عشر − أربعة =