روحاني يتوعّد: لن يُصدَّرَ نفط المنطقة ما لم نُصدِّر نفطنا طهران شرعت في إنتاج مادة "يو إف 4" المستخدمة في المفاعلات النووية

0

الإمارات تجمّد أرصدة 9 شخصيات وكيانات إيرانية على قائمة الإرهاب

طهران، عواصم- وكالات: توعَّد الرئيس الإيراني حسن روحاني بالردّ على دول المنطقة والولايات المتحدة، في حال دخل حظر صادرات نفط إيران حيّز التنفيذ، مؤكداً خلال مؤتمر صحافي جمعه في برن أمس مع رئيس الاتحاد السويسري آلان بيرسيه، أن نفط المنطقة برمّتها لن يُصدَّر إذا مُنعت إيران من تصدير نفطها، فيما كشفت طهران، في تصعيد موازٍ، أنها بدأت إنتاج مادة “يو إف 4” المستخدمة في المفاعلات النووية.
وقال روحاني، الذي استهلّ من سويسرا، أول من أمس، جولة أوروبية أولى له بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، إن الشعب الإيراني “لن يرضخ أبداً للضغوط الخارجية.. لا يمكن أن یتم تصدیر نفط المنطقة ولا یُصدّر نفط إیران”.
وأمام حشد من الإيرانيين المقيمين في سويسرا، قال روحاني: “ليس في إمكان أميركا منع صادرات النفط الإيراني”، مهدداً الأميركيين: “إن استطعتم منع صادرات النفط الإيراني فافعلوا لتروا النتيجة”، موضحاً أن القول بأن “إنفاق إيران عائداتها على الذين يصفهم الأميركيون بالإرهابيين مجرد مزاعم”.
وفيما بدا تزامناً لافتاً مع تهديدات روحاني، أعلنت طهران أمس شروعها في إنتاج مادة “يو إف 4” المستخدمة في المفاعلات النووية، بعد توقف لنحو تسعة أعوام بسبب نقص الكعكة الصفراء الضرورية لمثل هذه الانشطة.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية الإيرانية (إرنا) عن محافظ مدينة أصفهان مهر علي زادة، أن مصنع “يو سي إف” في المدينة بدأ عمليات التصميم والتنفيذ لوحدة جديدة تنتج مادة “يو إف 4” من “يو إف 6” المخصّب والمنتج من سائر وحدات إنتاج الوقود النووي في ايران.
وأوضح علي زادة: “نحن الآن في المرحلة الوسطى من الوصول إلى إنتاج (يو إف 6) في المستوى اللازم، ونأمل أن نصل خلال شهر إلى الإنتاج النهائي لهذه المادة بالحدّ المطلوب لتوفير الوقود لمفاعل بوشهر النووي وسائر مفاعلات البلاد”.
وقبيل مغادرة روحاني سويسرا إلى النمسا مساء أمس، طلبت فيينا من طهران رفع الحصانة عن أسد الله أسدي الذي يعمل ديبلوماسياً في سفارة إيران لدى النمسا، وذلك بعد اعتقاله في ألمانيا على رأس خلية خططت لهجوم بقنبلة على مؤتمر للمعارضة الإيرانية في باريس السبت الماضي.
من جهة أخرى (أبو ظبي- وكالات)، أعلنت دولة الإمارات تجميد حسابات وأصول تسع أشخاص وكيانات إيرانية تدرجهم أبوظبي على قائمة الارهاب.
وذكرت وكالة أنباء الامارات (وام)، أن هيئة الأوراق المالية والسلع أمرت أمس بتحديد وتجميد حسابات وأصول تسعة أشخاص وكيانات إيرانية تدرجهم الإمارات على قائمة الإرهاب. وأضافت في بيان، أن “إجراءات الهيئة تضمنت مطالبة جميع الشركات العاملة في قطاع الأوراق المالية والسلع، البحث عن وتجميد أيّ حسابات خاصة بالأفراد والكيانات الواردة في القائمة، والتي شملت تسعة أسماء وكيانات تحمل الجنسية الإيرانية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × 2 =