روحاني يلوِّح بالاستفتاء هرباً من المأزق النووي

0 86

طهران، عواصم – وكالات: اقترح الرئيس الإيراني حسن روحاني، إجراء استفتاء عام على البرنامج النووي الإيراني، قائلا إن الاستفتاء الشعبي “يمكن أن يوفر انفراجة”، في محاولة للخروج من المأزق بعد إعلان المرشد الإيراني علي خامنئي تنصله من نتائج الاتفاق.
وأضاف ان إجراء الاستفتاء وفقا للمادة 59 من الدستور يمكن أن يكون حلا عند المواقف الصعبة لتجاوز الأزمات، موضحا أنه قدم اقتراحا للمرشد الأعلى علي خامنئي بشأن اجراء استفتاء على المسألة النووية، عندما كان كبيرا للمفاوضين في الملف النووي عام 2004.
ووصف الظروف الراهنة بأنها “صعبة للغاية”، ولكنه شدد على أن “الحكومة تسعى من أجل أن لا تصبح الأمور أكثر صعوبة للمواطنين”، داعيا إلى التكاتف لعبور هذه المرحلة، ومعتبرا أن “الخلافات والتفرقة تزيد ثمن الحرب”.
من جانبه، اعتبر نائب قائد “الحرس الثوري” علي فدوي أن التواجد العسكري الأميركي في الشرق الاوسط هو الأضعف في التاريخ، قائلا إن الأميركيين موجودون في المنطقة منذ العام 1833، وهم الان في أضعف حالاتهم في التاريخ في غرب اسيا.
بدوره، بدأ مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية والدولية عباس عراقجي أمس جولة خليجية، تهدف الى بحث التطورات الدولية المتسارعة خصوصا في المنطقة.
وقالت وكالة انباء “فارس” الايرانية ان جولة عراقجي الخليجية تأتي في اطار المشاورات السياسية والديبلوماسية المكثفة، التي تجريها وزارة الخارجية الايرانية وسيتم خلالها بحث التطورات الدولية المتسارعة وخصوصا في المنطقة الخليجية، مضيفة أن الجولة تشمل كلا من سلطنة عمان والكويت وقطر.
في غضون ذلك، كشفت صور حديثة التقطتها الأقمار الصناعية أن إيران تبني معبراً على الحدود العراقية – السورية، من شأنه أن يفتح طريقاً برياً سرياً يربط بين إيران ولبنان، بحسب ما نقل موقع “فوكس نيوز” الأميركي عن مصادر استخبارية غربية.

You might also like