روما يقلب تخلُّفه أمام أتالانتا لتعادل

0

روما – أ ف ب: قلب روما، ثالث الموسم الماضي، تخلفه أمام ضيفه أتالانتا 1-3 في الشوط الأول، إلى تعادل 3-3 اول من امس على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية، في ختام المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
ومنح المهاجم الأرجنتيني خافيير باستوري التقدم سريعا لأصحاب الأرض (2) اثر لعبة رائعة من التركي سنجيز أوندر. الا أن الضيوف ردوا بهجمات منظمة أثمرت زيارة شباك حارس روما السويدي روبين أولسن ثلاث مرات في الشوط الأول عبر المدافع البلجيكي تيموثي كاستاين (19)، ولاعب الوسط الارجنتيني إيميليانو ريغوني (22 و38).
وأتى الهدف الأول للأرجنتيني اثر تمريرة متقنة من الكولومبي دوفان زاباتا، والثاني بعد كرة أرضية تلقاها من لاعب الوسط الكرواتي ماريو باساليتش من مشارف المنطقة وارسلها الى يسار الحارس أولسن.
وهذه المرة الأولى منذ أبريل 1952 يسجل فيها أتالانتا ثلاثة أهداف في الشوط الأول من مباراة يخوضها في الدوري.
وقلص لاعب الوسط أليساندرو فلورنتسي النتيجة إلى 2-3 في القسم الأول من الشوط الثاني (60) اثر تمريرة من المهاجم البوسني إدين دزيكو، قبل أن يدرك المدافع اليوناني كوستاس مانولاس التعادل لروما (82) متابعا من داخل المنطقة كرة من ركلة حرة نفذها باستوري.
وكاد الهولندي جاستن كلايفرت المنفرد يحسم الموقعة لأصحاب الأرض في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل ضائع (90+3)، الا أن تسديدته من داخل المنطقة أبعدت الى ركنية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 − خمسة =