رونالدو: أحب التحديات وطموحي كبير مع اليوفي صدمة في إيطاليا بإشهار باري وتشيزينا إفلاسهما

0

برلين – د ب أ: أعرب البرتغالي كريستيانو رونالدو، عن سعادته البالغة بالانضمام لصفوف فريق يوفنتوس الإيطالي، مؤكدًا أن لديه طموحات كبيرة مع الفريق الإيطالي.
وقدم نادي يوفنتوس، مساء امس الاول، لاعبه الجديد كريستيانو رونالدو لوسائل الإعلام، بعد أن اجتاز نجم ريال مدريد الإسباني السابق، الفحوصات الطبية اللازمة، عقب توقيعه على عقود الانضمام للنادي الإيطالي مقابل 100 مليون يورو.
وقال رونالدو في المؤتمر الصحافي الذي عقد في مدينة تورينو: «أنا شخص أحب التحديات، ولدي شغف لبدء مشواري مع يوفنتوس.. فعلت الكثير مع مانشستر يونايتد وريال مدريد، وأسعى لتكرار الأمر مع يوفنتوس».
وأضاف: «لدي طموحات كبيرة أسعى لتحقيقها مع يوفنتوس، سعيد جدًا للتواجد في ناد كبير مثل يوفنتوس في هذا السن، بعض اللاعبين عندما يتقدم بهم العمر يذهبون للصين أو قطر، ولكن أنا أريد أن أعيش تجربة جديدة، وأخوض تحديا جديدا في مسيرتي الكروية، وسأقدم كل ما لدي لخدمة اليوفي، وأتمنى أن أساعده في حصد الألقاب والبطولات.. أعلم أن الدوري الإيطالي قوي للغاية، واعتدت على هذا الأمر، فمسيرتي كانت مليئة بالصعوبات، وسعيد أنني مازلت ألعب كرة القدم، فأنا أعشق العمل والاجتهاد، ولا أريد البقاء في المنزل».
وتابع أفضل لاعب في العالم خمس مرات، «لست حزينا على الرحيل من ريال مدريد، لقد كتبت تاريخا كبيرا مع النادي الإسباني، وكذلك ساعدني النادي كثيرا، ولكنها كانت مرحلة مهمة في مشواري، وأنا الآن متواجد مع ناد كبير، وعلي أن أظهر للإيطاليين أني مازلت من أفضل اللاعبين في العالم».
وعن لقب دوري أبطال أوروبا، قال رونالدو، «أعرف جيدا رغبة جماهير اليوفي في حصد لقب دوري الأبطال، ورئيس النادي قال لي أن هذا هو الهدف الرئيسي للنادي.. سنصارع لحصد كل الألقاب الدوري والكأس ودوري الأبطال أيضا، المهمة صعبة ولكن سنفعل كل ما لدينا لإسعاد الجماهير.. سعيد جدا باستقبال الجماهير هنا، وهذا سيجعلني أبدأ مسيرتي بثقة وثبات، حالتي البدنية والفنية في أفضل حال، وأريد أن أكون مثالا للجميع داخل الملعب وخارجه».
وأشار النجم البرتغالي إلى أن عرض يوفنتوس كان الوحيد الذي وصله خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، مؤكدا أنه تحدث مع ماسيمليانو أليغري المدير الفني للفريق، عن طبيعة الفترة القادمة، مشددا على حماسه لخوض أول مباراة مع اليوفي في الدوري الإيطالي يوم 12 أغسطس الجاري».
وعن إمكانية فوزه بالكرة الذهبية مجددا، أوضح رونالدو، «هدفي الأول ليس الحصول على الكرة الذهبية، بالطبع أفكر في الأمر، ولكنه ليس الهدف الرئيسي لي مع يوفنتوس.. ومن الممكن الحصول على الجائزة مرة أخرى، لقد فعلتها مع مانشستر يونايتد ومع ريال مدريد».
من ناحية اخرى تلقت كرة القدم الإيطالي ضربة قبل انطلاق منافسات الموسم الجديد 20108 /‏ 2019، حيث أعلن ناديا باري وتشيزينا، إفلاسهما، في وقت متأخر من مساء الأول من أمس.
وشارك الفريقان في دوري الدرجة الثانية بالموسم الماضي، وكان باري قريبا من الصعود لدوري الدرجة الأولى عبر دور فاصل لكنه تلقى هزيمة أمام تشيتاديللا بددت أماله.
وتفاقمت صدمة جماهير النادي، الذي تأسس قبل 110 أعوام، حيث أغلق أبوابه بعد الإخفاق في إيجاد مشتر في الوقت المناسب من أجل الالتزام بالموعد النهائي للتسجيل بدوري الدرجة الثانية.
وقال إنطونيو ديكارو رئيس بلدية باري «إنه يوم سيئ، ليس لكرة القدم فقط في باري، وإنما للمدينة بشكل عام.» وأضاف «إنه يوم هزيمة، تعادل نحو ألف هزيمة على أرض الملعب. لقد قدمنا كل المحاولات الممكنة، وربما أكون قد تجاوزت مهامي كرئيس بلدية… لقد حاولت باعتباري مواطنا ومشجعا أيضا.» وكثيرا ما نافس باري في دوري الدرجة الأولى الإيطالي وصعد منه عدة أسماء لامعة في الماضي منهم لاعب المنتخب الإنكليزي السابق ديفيد بلات.
كذلك لم يكن تشيزينا، الذي تأسس عام 1940، غريبا عن دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وقد أعلن مجلس إدارته عن إفلاس النادي عبر بيان بموقعه على الإنترنت.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × أربعة =