رونالدينيو وويل سميث يلهبان حماسة الجماهير بوتين تقدم 14 رئيس دولة حضروا الحفل الختامي للمونديال

0 21

ألهب كل من الممثل الأميركي ويل سميث، فضلا عن نيكي جام وإيرا إسترافي، والنجم البرازيلي المعتزل رونالدينيو 80 الفا من الجماهير الحاضرة في ستاد لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو، حيث تالقا في حفل ختام بطولة كاس العالم الـ 21 الذي حضره عدد من قادة العالم من بينهم الرئيس الروسي المضيف فلاديمير بوتين ورئيسا فرنسا إيمانويل ماكرون وكرواتيا كوليندا غرابار كيتاروفيتش.
وذكرت الرئاسة الروسية في بيان ان الحفل الذي اقيم على ملعب (لوجنيكي) في العاصمة الروسية حضره 14 من قادة دول العالم أبرزهم اضافة الى الرؤساء الثلاثة المذكورين أعلاه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورؤساء كل من هنغاريا وأرمينيا وبيلاروسيا والغابون ومولدوفا وفلسطين والسودان.
وحضر الحفل ايضا مسؤولو الاتحاد الدولي لكرة القدم وعدد من مسؤولي الاتحادات الرياضية فضلا عن مشاركة الفنان والممثل الأميركي الشهير ويل سميث الذي أدى الأغنية الرسمية للبطولة برفقة كل من المطرب نيكي جام والفنانة الكوسوفية إيرا إسترافي.
كما شهد الحفل عروضا راقصة تمثل التراث الروسي بمشاركة ما يقارب خمسة آلاف راقص وراقصة.
وقام الفنانون الثلاثة «إيرا إسترافي، ويل سميث، ونيكي جام» بغناء الأغنية الرسمية الخاصة بمونديال روسيا، كما ظهر الساحر البرازيلي رونالدينيو في الحفل بعدما سبق له التتويج باللقب مع السليساو في عام 2002.وتفاعلت الجماهير الحاضرة مع الفقرات الاستعراضية التي قدمها المشاركون في الحفل، كما قام فيلب لام بتقديم كاس العالم وسط الجماهير.

You might also like