ريا أبي راشد قدمت حلقة نقاشية عن بدائل المهرجانات العربية في عام الفيروس المستجد

0 38

تعرض عدد كبير من المهرجانات والفعاليات السينمائية الدولية هذا العام للإلغاء أو التأجيل، نتيجة وباء كورونا، لكن ماذا عن المهرجانات العربية؟ هل هناك حلول بديلة للتعامل مع الأزمة والحفاظ على استقرار الصناعة عربيا، هذا ما طرحه مركز السينما العربية في حلقة نقاشية شارك فيها رؤساء ومديرو مهرجنات عربية ودولية، وأدارتها الإعلامية ريا أبي راشد.
شارك في الحلقة النقاشية محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، انتشال التميمي مدير مهرجان الجونة السينمائي، إلياس خلاط مدير ومؤسس مهرجان طرابلس للأفلام، ندى دوماني ممثلةً لـمهرجان عمان السينمائي الدولي “أول فيلم”، فاطمة شريف مدير مهرجان قابس سينما فن، جاد أبي خليل رئيس ملتقى بيروت السينمائي، سونيا هاينن المدير الإداري في European Film Promotion، فينشنزو بونيو مدير مشروع صندوق السينما “World Cinema Fund”، بالإضافة إلى مديري مركز السينما العربية علاء كركوتي وعبدالله الشامي.
تمثلت الأسئلة التي طرحتها الحلقة للنقاش، في إمكانية تعاون المهرجانات العربية للحفاظ على استقرارها وفعاليتها، تأثير هذا التوقف على العاملين في الصناعة السينمائية ودور المؤسسات الإقليمية في تقديم الدعم المطلوب، كما تطرق النقاش إلى وجود المحتوى الذي على أساسه تتم إقامة المهرجانات، بالإضافة إلى عرض الأفلام إلكترونياً، وفاعلية ذلك وأثره على صناعة السينما.
يذكر أن مركز السينما العربية مؤسسة غير ربحية مسجلة في أمستردام تأسست في 2015 بمعرفة MAD Solutions بهدف الترويج للسينما العربية، ويوفر مركز السينما العربية لصناع السينما العربية، نافذة احترافية للتواصل مع صناعة السينما في أنحاء العالم، عبر عدد من الأنشطة التي يقيمها وتتيح تكوين شبكات الأعمال مع ممثلي الشركات والمؤسسات في مجالات الإنتاج المشترك، التوزيع الخارجي وغيرها، وتتنوع الأنشطة بين أجنحة في الأسواق الرئيسية، جلسات تعارف بين السينمائيين العرب والأجانب، حفلات استقبال، اجتماعات مع مؤسسات ومهرجانات وشركات دولية، وإصدار مجلة السينما العربية، وأطلق مركز السينما العربية، دليل السينما العربية عبر موقعه على الإنترنت باللغة الإنكليزية، وهو دليل سينمائي شامل وخدمي يعتمد على مجموعة أدوات يتم تقديمها مجتمعة لأول مرة، بهدف توفير المعلومات المرتبطة بالسينما العربية لصُنَّاع الأفلام داخل وخارج العالم العربي، وتيسر لصناع الأفلام والسينمائيين العرب الوصول للأسواق العالمية، كما تساعد ممثلي صناعة السينما العالمية في التعرّف بسهولة على إنتاجات السينما العربية.

You might also like