ريا وسكينة العراقيتان … ضحاياهما من الرجال

0 4

بغداد – وكالات: اعتمدت عصابة للخطف في بغداد، على فتاتين، لاستدراج الشباب والإيقاع بهم ومساومة ذويهم على دفع العشرات من ملايين الدينارات، مقابل حياتهم والإفراج عنهم.
وقالت مصادر أمنية إن عناصر العصابة انتهجوا أسلوب استدراج الضحايا بوساطة الفتيات، لكن الأجهزة الأمنية العراقية، أوقعت بهم، وحررت أحد الرهائن من قبضتهم.
وأعلن المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي عبدالستار بيرقدار في بيان، أول من أمس، أن جهوداً لمحكمة تحقيق الكرخ بالتعاون مع القوات الأمنية أسفرت عن إلقاء القبض على العصابة.
وأضاف إن “محكمة تحقيق الكرخ المتخصصة بقضايا الإرهاب صدقت اعترافات خمسة متهمين، بينهم فتاتان أقدموا على خطف مواطن في مدينة الصدر ببغداد”.
ويبدو أن فتاتي العصابة، كانتا تواعدان الشباب والرجال، والذهاب بهم إلى وكر العصابة، على غرار السفاحتين الشهيرتين ريا وسكينة، اللتان ذاع صيتهما مطلع عشرينيات القرن الماضي، بقتلهن النساء وسرقة مجوهراتهن.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.