ريتا حرب: كوميديا “نون” مختلفة عن دراما “طريق” اعتبرت "القاهرة اليوم" نقلة في حياتها الإعلامية

0 6

القاهرة – عبدالله يوسف:
بدأت الإعلامية والممثلة اللبنانية ريتا حرب مسيرة الأضواء كعارضة أزياء، ثم عملت مذيعة في قنوات “أوربت” وذاع صيتها عبر العديد من البرامج مثل “سهار بعد سهار”، و”عيون بيروت”، الذي قدمته لنحو 15 عاما.. ثم كانت هناك نقلة في مشوارها كإعلامية عندما قدمت برنامج “القاهرة اليوم” على احدى القنوات المصرية بمشاركة الكوميدي المصري إدوارد، حيث كونا “ديو” أشاد به الجميع.
على صعيد الدراما شاركت ريتا في بعض المسلسلات، حققت نجاحا لابأس به مثل “العشق المجنون وعشرة عبيد صغار وأدهم بيك” وفي رمضان هذا العام تطل ريتا في مسلسلين هما “طريق” و”نون”. عن مشوارها في الإعلام والتمثيل.. وماذا يعني انتقالها الإعلامي إلى مصر، وكيفية اختيار ادوارها التقت “السياسة” ريتا في هذا الحوار.
ماذا عن مسلسل “طريق” الذي يعرض في شهر رمضان؟
المسلسل تدور احداثه حول علاقة عشق بين حبيبين ينتميان الى طبقتين مختلفتين فكريا واجتماعيا لكنهما يتغلبان على هذه الفوارق ويتزوجان.. لكن هذه الاختلافات ستؤثر بشكل أو بآخر على زواجهما وعلاقتهما، وبالنسبة لدوري أجسد دور خطيبة البطل “عابد فهد” قبل ان يتعرف على نادين نسيب نجيم.. وقبل زفافي عليه، تكتشف شقيقته التي تكن لي كراهية سرا دفينا خاصا بي وامر ما اتهمت به ظلما.. مما يؤدي الى انفصالي عن عابد فهد لتستفيد “اميرة” التي تقوم بدورها نادين نجيم من هذا الموقف وتتزوجه.
ماذا عن مسلسلك الثاني”نون” واحداثه؟
المسلسل الثاني يختلف كليا عن مسلسل “طريق” فهو كوميدي اجتماعي تدور أحداثه حول أم لخمسة أولاد يتقرب منها شخص تعتقد في البداية انه غير متيسر ماديا.. ثم تعرف فيما بعد أنه ميسور الحال وتتوالى المفارقات… ودوري في المسلسل مفاجأة للجمهور… ويشاركني البطولة يوسف حداد، مي سحاب، أرزة شدياق، ووجيه صقر، من تأليف كريستين بطرس وإخراج جيسيكا طحطوح.
هل تنتظرين ردود الفعل على أعمالك الدرامية من خلال الاحصائيات وأرقام مواقع “السوشيال ميديا”؟
مع احترامي لكل هذه الارقام والاحصائيات لكنني لا اؤمن بها كثيرا وافضل ردة فعل الناس في الشارع سواء في لبنان او في مصر او في اي بلد عربي، وسبق ان قدمت دور البطولة في مسلسل “ادهم بيك” امام الفنان يوسف الخال في رمضان الماضي وقيل وقتها ان ارقام واحصائيات “السوشيال ميديا” ليست في صالح المسلسل رغم انه على المستوى الفعلي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا، لكن ليس بالضرورة ان كل متابعي مسلسل يكونوا مهتمين بمواقع “السوشيال ميديا” واظهار اعجابكم بالمسلسل عن طريقها.
هل ستصرين على البطولة المطلقة مستقبلا؟
رغم كوني نجمة في الإعلام وكذلك في المسلسلات، التي شاركت بها إلا أنني يعنيني قيمة الدور وأهميته بالنسبة للعمل ككل وتأثيره على الاحداث… ويهمني قيمة العمل من سيناريو مكتوب وفريق العمل من ممثلين ومخرج وجهة إنتاج، بغض النظر عن البطولة المطلقة أو ترتيب كتابة الأسماء، فأنا إعلامية ناجحة ويهمني تحقيق نفس النجاح في التمثيل وأن أقدم أدوارا تضيف لرصيدي.
كإعلامية، كيف انتقلتِ للعمل بالقاهرة وتقديمك لبرنامج “القاهرة اليوم”؟
البداية كانت من مكتب القناة ببيروت الذي رشحني للعمل والمشاركة في برنامج “القاهرة اليوم”، وسعدت بهذا الترشيح، لان البرنامج له وزنه وشعبيته في مصر والعالم العربي، وبمجرد ان شاركت في تقديم البرنامج مع نجم الكوميديا المصري إدوارد شعرت ان هناك “كيمياء” تجمع بيننا وان هناك انسجاما في ادائنا، أنا بخبرتي الاعلامية مع خفة ظل إدوارد.
ماذا يميز برنامج “القاهرة اليوم” بوجودك مع إدوارد عن غيره من البرامج؟
يميزنا عن غيرنا من البرامج أن لي وإدوارد أسلوبا و”ستايل” خاصا بنا فلا نقلد أحدا، كما أننا حريصان دائما على ادخال البهجة في نفوس المشاهدين بشكل متجدد وغير تقليدي، وسبق ان قدمنا عددا من “الاسكتشات” بمناسبة عيد الحب ورأس السنة ولاقت نجاحا واستحسانا نقدي وجماهيري.
ما الاختلاف الذي حدث لك بعد المشاركة في برنامج “القاهرة اليوم”؟
على المستوي الانساني لم يتغير شيء ولكن كإعلامية، ورغم ان لدي خبرة في مجال تقديم البرامج، حيث انني قدمت “عيون بيروت” فقط لمدة 14 عاما، الا ان التجارب الجديدة تزيد خبرتي، وبالتأكيد الكل يعلم ان نوعية الجمهور واعداده بالنسبة لبرنامج “القاهرة اليوم” يختلف عن برامجي السابقة، التي قمت بتقديمها فأنا اتعامل مع جمهور غفير وله ميزات خاصة في تفكيره وخصائصه.. والنجاح في التعامل مع الجمهور المصري كفيل بالوصول الى البيوت العربية كلها.
هل تواجدكِ بمصر جعلك تفكرين في خوض تجربة التمثيل فيها خصوصا في السينما؟
بالطبع، فمصر هي هوليود الشرق والسينما المصرية بشكل خاص لها سحر وبريق، لاسيما أنني لم اخض بعد اي تجربة سينمائية في لبنان، فكل اعمالي مسلسلات فقط، لذا اتمنى ان احظى بفرصة المشاركة في فيلم سينمائي مصري.
هل هناك فنانون بعينهم تتمنين التمثيل أمامهم؟
هناك الكثيرون، فمصر مليئة بالنجوم سواء مصريين أو عرب عرفوا الشهرة عن طريق مصر مثل هند صبري ودرة وإياد نصار وغيرهم .. لكنني تحديدا اتمنى العمل مع الزعيم عادل امام او النجم احمد السقا.
هل ستواصلين العمل كلاعلامية وكممثلة ؟
بالتأكيد، وانا وان كان الجمهور عرفني كاعلامية الا أنني أتمني تحقيق نفس درجة النجاح في مجال التمثيل، كما أنني لا أنوي ترك تقديم البرامج مهما حققت من نجاح في التمثيل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.