ريدغريف: التعامل مع بعض المخرجات صعب

0

دعت الممثلة البريطانية المخضرمة فانيسا ريدغريف إلى تسليط مزيد من الضوء على النساء في عالم الإخراج، رغم اقرارها بأن العمل مع بعضهن صعب أحيانا. وحصلت ريدغريف البالغة من العمر 81 عاما على جائزة “الأسد الذهبي” عن مجمل أعمالها في مهرجان “البندقية السينمائي”، الذي نهاية الاسبوع الماضي وواجه انتقادات بسبب قلة عدد المخرجات المشاركات فيه.
وقالت ريدغريف في مقابلة مع رويترز: “كما تعلمون يمكن للمرأة أن تكون صعبة المراس… أكثر من الرجل”.
وأضافت: “ربما تكون أحيانا أكثر موهبة… لكنها قد تكون صعبة جدا. أنا شخصيا عملت مع مخرجات ولست سعيدة على الاطلاق بالتجربة في المسرح أو السينما وفي بعض المرات كنت أجد التعامل معهن صعبا”.
وتابعت: “لا أرى أن الحركة النسوية على اطلاقها خطأ. لا لا ولكن بعض الأمور التي تفعلها ناشطات الحركة النسوية يكون لها مردود عكسي… على أية حال تحيا المخرجات وغيرهن”.
ومن بين 21 فيلما، اختيرت للمنافسة في المسابقة الرسمية لمهرجان “البندقية” هذا العام، لا يوجد سوى فيلم واحد من إخراج امرأة وهو “العندليب” للمخرجة جنيفر كنت.
وبدأت ريدغريف مسيرتها الفنية على المسرح في ستينيات القرن الماضي وفازت بجائزة “أوسكار”.
ويعرض لريدغريف في المهرجان فيلم “أوراق اسبيرن”، الذي يستند الى قصة قصيرة للكاتب هنري جيمس.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

7 − واحد =