ريم مصطفى: أهوى المغامرات وأخشى الحسد والطائرات تحدت نفسها في مسلسلي "الوصية" و"أمر واقع"

0 9

القاهرة – محمد أبو العزم:

تثبت من عام لآخر باختيارها لأدوارها أنها لا تعتمد على جمالها، وأنه لم يكن سبب دخولها الوسط الفني، بل تعمل فقط بسلاح الموهبة، ولذلك وصلت إلى المكانة التي استطاعت بها أن تنافس باقي بنات جيلها. اختارت هذا العام الكوميديا فيمسلسل “الوصية”، أمام أكرم حسني، كما راهنت على شخصيتها في مسلسل “الرحلة” ونجحت.
عن كواليس المسلسلين التقت “السياسة” الفنانة الشابة ريم مصطفى في هذا الحوار.
كيف كانت ردود الفعل على مسلسل “الوصية”؟
كنت خائفة جدا مع عرض الحلقات الأولى من المسلسل، لكنني ارتحت من آراء الجمهور، فلم أكن أتوقع نجاح الشخصية، رغم أنني كنت معجبة بالسيناريو، لهذا وافقت على المشاركة به وتغيير الاطار الذي عرفت من خلاله، كما ساهم في تحقيق هذا النجاح توفير شركة الإنتاج لكل ما يحتاجه فريق العمل.
ألم يقلقك تقديم شخصية كوميدية؟
لا، خصوصا عندما علمت أنني سأشارك إلى جانب أكرم حسني وأحمد أمين، فهما لهما باع في الكوميديا وقدما أعمالا ناجحة من قبل، كما أردت تحدي نفسي في الكوميديا، الحمد لله تقبلني الجمهور.
كيف أفادتك تجربتك في المسلسل؟
أعدت اكتشاف نفسي وكتبت شهادة ميلاد جديدة، بعدما فاجأت جمهوري بشخصية لم يعتد أن يشاهدني فيها من قبل، قدمت كوميديا نظيفة لا تعتمد على الإسفاف أو الابتذال، استفدت وتعلمت من كوميديا أكرم وأمين.
كيف كانت كواليس العمل معهما؟
يسودها المرح والتعاون، كنا نتعامل كفريق واحد، نحضر للمشاهد معاً رغم أنه لم تكن تجمعني صداقة بهما من قبل، لكن بمجرد أن بدأنا التصوير شعرت أن هناك علاقة وطيدة تربطنا.
لماذا شاركت في دراما رمضان بمسلسلي “الوصية” و”أمر واقع”؟
كنت أريد الاكتفاء بمسلسل “الوصية” طلبا للتركيز، لكن عرض علي سيناريو مسلسل “أمر واقع” فوافقت على المشاركة به.
ما الذي حمسك للمشاركة فيه وتراجعت عن قرارك بالاكتفاء بعمل واحد؟
بمجرد أن قرأت سيناريو المسلسل أعجبت بالقصة والإثارة والتشويق في الأحداث كذلك الشخصية التي سأقدمها، لهذا قررت الموافقة خصوصا أن الشخصيتين مختلفتين.
ألهذا السبب وافقت على المسلسلين؟
نعم، وافقت بسبب اختلاف الشخصيتين، فالأولى “شاهي” مديرة أعمال بيومي فؤاد والد أكرم حسني تشاركه رحلة البحث عن الأيتام، شخصية كوميدية تعتمد على المواقف بشكل أكبر، والثانية شخصية القعيدة التي تمر بأكثر من مرحلة خلال الأحداث في مسلسل “أمر واقع”، الشخصية مليئة بالدراما، فهي محامية وناشطة سياسية تقع في غرام بطل العمل كريم فهمي تحدث الكثير من الأحداث في إطار من الغموض.
كيف تعاملت مع الشخصية؟
“فرح” محامية ومدونة سياسية، هذه الشخصية احتاجت إلى مجهود كبير، لأنها تمر بأكثر من مرحلة نفسية طوال أحداث المسلسل، والأداء كان يعتمد على نظراتها وحركات يديها، لأنها مقعدة تستخدم كرسي متحركا عقب حادث تعرضت له، لذلك تحديت نفسي وقررت تقديم الشخصية.
ما وراء خوفك من الحسد؟
أي شخص يخاف من الحسد خصوصا أنه مذكور في القرآن الكريم، كما أنني أصاب بالحسد وأتعرض لمصائب كثيرة بسبب عيون الناس.
ماذا يخيفك أيضا؟
رغم عشقي للسفر وحبي للمغامرات، أخاف من رائحة الطائرات، قد تكون فوبيا الطائرات لكنني أحاول التخلص منها.
هل جمالك سبب دخولك الوسط الفني؟
لا، إذا كان الفن يعتمد على الجمال فقط لدخل كثيرون الوسط الفني، الأهم من الجمال هي الموهبة، لم اعتمد على جمالي في التمثيل رغم أنه مطلوب خاصة أن الممثل مرآة المجتمع.
ما العمل الذي تعتبرينه “وجه السعد عليك”؟
مسلسل “هبة رجل الغراب” فمن خلاله عرفني الجمهور كتب شهادة ميلادي كممثلة، شاركت في مسلسل “مأمون وشركاه”، “الأسطورة”، ” اللهم اني صائم” وغيرها.
أعمالك الدرامية والسينمائية قليلة، لماذا؟
لأنني أختارها بعناية فائقة، لا أوافق على أداء أي شخصية لمجرد التواجد، اختار العمل الجيد والصعب الذي يعلق في أذهان الجمهور.
هل يمكنك المشاركة في مسلسلات الـ90 حلقة؟
لا أستطيع ذلك في الوقت الحالي، اعتذرت عن أكثر من مسلسل ممتد الحلقات فلست متحمسة لها، كما أنني انشغلت بتقديم أعمال أخرى.
ما تقييمك لمسلسل “نصيبي وقسمتك”؟
شاركت في الجزء الأول والثاني منه، أعشقه جدا منذ أن شاركت الفنان هاني سلامة في الجزء الأول، وعند ترشيحي للعمل في إحدى قصص الجزء الثاني وافقت دون تردد، المسلسل حقق نجاحا كبيرا وقت عرضه ويعتبر من المسلسلات القريبة من قلبي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.