زعيم “طالبان” الجديد يدعو إلى الوحدة في صفوف حركتة

كابول – أ ف ب: دعا زعيم حركة “طالبان” الجديد الملا أختر منصور في أول رسالة صوتية له نشرت أمس, إلى “الوحدة” في صفوف حركته, بعد تقارير بشأن صعود أصوات معارضة, إثر تسميته على رأس “طالبان”.
وقال الملا أختر منصور “علينا أن نعمل للحفاظ على وحدتنا, إن الانقسامات في صفوفنا لا تخدم سوى أعدائنا وتسبب لنا الضرر”, مضيفاً ان “هدفنا وشعارنا هو تطبيق الشريعة وإقامة نظام إسلامي, وسنواصل جهادنا حتى تحقيق ذلك”.
وتطرق الملا منصور إلى محادثات السلام مع الحكومة الأفغانية, من دون توضيح ما إذا كان داعماً لها.
وكان من المفترض أن تبدأ جولة ثانية من محادثات السلام في باكستان الجمعة الماضي, إلا أن إسلام آباد أرجأتها بسبب “الغموض” الناجم عن وفاة الملا عمر و”نزولا عند طلب من حركة طالبان الأفغانية”.
في سياق متصل, كشفت معلومات أن عدداً من كبار الأعضاء في “طالبان”, بينهم شقيق الزعيم الراحل الملا عمر وابنه انسحبوا من اجتماع عقدته “طالبان” الأربعاء الماضي, للتعبير عن احتجاجهم على اختيار الملا أختر زعيماً للحركة.
ويمثل التعبير عن المعارضة داخل قيادة الحركة أوضح مؤشر حتى الآن على التحديات التي يواجهها منصور في توحيد الجماعة المنقسمة بالفعل, بشأن ما إذا كان يجب أن تواصل محادثات السلام مع الحكومة الأفغانية.
ويواجه منصور خصوماً أقوياء داخل الحركة يعارضون المفاوضات ويسعون ليتولى يعقوب ابن الملا عمر قيادة “طالبان”.