زفاف ملكي وطقوس خاصة للتتويج

0 24

قال رئيس جمعية النحالين الكويتية توفيق المشاري لـ “كونا”: “إنه وسط الحزن على وفاة الملكة الأم فإن السيناريو الأسوأ هو اختيار ملكة ضعيفة غير قادرة على السيطرة على المستعمرة مما يدفع الشغالات أو الوصيفات لتدبير عملية التخلص منها ورميها في الخارج وعليه يعم المزيد من الفوضى والانقسام أرجاء المملكة.
وأوضح المشاري أن البحث عن ملكة شابة قوية يصبح في هذا الصدد مسألة حياة أو موت ثم على شغالات الشمع أن يقمن ببناء عدد من الخلايا الملكية وتربية عدة يرقات ملكية في آن واحد وتلقيمها الغذاء الملكي. وذكر أن الحظ يلعب دورا كبيرا في هذا الأمر فأول بيضة تفقس تتوج (ملكة عذراء) ثم تبدأ حملة تخدير وقتل جماعي لباقي الملكات اللاتي يخرجن للتو من البيوض وإذا تصادف خروج ملكتين في آن معا فإنه يحدث بينهما نزال تحضره حشود من الشغالات ينتهي بموت إحداهما.
ولفت إلى أن “مراسم الزفاف” أو التتويج تنطلق بعد ذلك إذ تغادر الملكة المقصورة في يوم صحو وحولها أسراب من الوصيفات نهارا وتحلق بسرعة كبيرة وكلما أوشك أحد الذكور اللحاق بها زادت سرعتها وارتفعت بعيدا فتخور قوى الذكور وتتساقط واحدا تلو آخر ولا يبقى معها إلا أشدهم قوة وجلادة فيلقحها وتنتهي مراسم الزفاف الملكي بعد حوالي 15 إلى 35 دقيقة من هذه المطاردة.

You might also like