زهور الكويت لوحات في منزل السفير البريطاني ضمن الاحتفالات بالذكرى 120 لمعاهدة الصداقة

0 188

أقام السفير البريطاني مايكل دانفبورت معرضا فنيا في منزله يوم أمس وذلك ضمن الاحتفالات بالذكرى المئة والعشرين لمعاهدة الصداقة بين الكويت وبريطانيا. واستلهم الفنانون المشاركون في المعرض أعمالهم من الازهار والنباتات في حديقة السفارة.
تم افتتاح المعرض بحضور الشيخة الطاف الصباح من جمعية السدو التعاونية الحرفية ،وروزماري الكسندر وهي اختصاصية بريطانية في شؤون الحدائق . وشارك فيه فنانون بريطانيون وكويتيون ،الى جانب حنان الكاظمي من رابطة فنون النسيج الكويتية .
وقد قررت الفنانة البريطانية المعروفة فينتيا نوريس والرسامة الكويتية مي النوري التبرع بأعمالهن للمعرض.
وفينيتيا مقيمة بالكويت ،تستلهم عملها من الطبيعة ، اقامت عددا من المعارض في بريطانيا ،كما تبرعت زوجة السفير السويسري في الكويت كلايثه غوبلر بثلاث قطع فنية للمعرض.
وقد القى السفير البريطاني مايكل دانفبورت كلمة قال فيها : انا سعيد جدا بهذه المبادرة ،وكيف استلهمت هؤلاء الفنانات الموهوبات اعمالهن من حديقة منزلنا . إن هذا العمل المشترك لهؤلاء الفنانات المبدعات والموهوبات مثال حي لعلاقة الصداقة البريطانية-الكويتية الدائمة ،والتي سنحتفل بالذكرى المئة والعشرين لانطلاقتها في الأسبوع المقبل ،علما ان هذا العام سيشهد عددا من الاحتفالات الرسمية والكبيرة في الكويت ولندن احتفاء بهذه المناسبة .
وقالت زوجة السفير البريطانية الدكتورة لافينيا دافنبورت والتي عملت على فكرة المعرض منذ الربيع الماضي : من دواعي سروري ان أرى الفنانات البريطانيات والكويتيات يعملن معا وأن أرى التفاهم الكبير بينهن. واضافت ان عائدات بيع المعروضات ستذهب للأعمال الخيرية.

من لوحات المعرض
You might also like