زواج هاري وميغان يطيح تقاليد ملكية عمرها ألف عام

0 5

لندن- وكالات: تبادل، ظهر أمس علناً، الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل قبلتهما الأولى بعد اعلانهما زواجهما على درجات كنيسة سانت جورج قبل ان تستقلهما عربة تجرها الجياد في موكب عبر ويندسور.
فيما تجمع آلاف الأشخاص على طول الطريق الذي قطعه موكب العروسين حول البلدة وبعدها عادا إلى قلعة ويندسور
أعلن كبير أساقفة كانتربري، قبل ظهر امس، زواج الامير البريطاني هاري (33 عاما) والممثلة الاميركية ماركل(36 عاما) خلال مراسم أضفت بريق هوليوود على عائلة مالكة يمتد تاريخها منذ ألف عام.
وبعد أن تبادل العروسان عهود الحب والتقدير وضع هاري، السادس في ترتيب ولاية العرش في بريطانيا، خاتما من الذهب الويلزي حول اصبع ميغان أمام حضور من بينهم جدته الملكة اليزابيث وكبار أفراد العائلة المالكة، ومشاهير.
ورغم تماشي مراسم الزواج مع تقاليد الملكية التي يعود تاريخها الى العام 1066 أضفت ميغان لمسات عصرية، اذ لم تتعهد بأن تطيع زوجها، كما أن هاري وبخلاف كبار ذكور العائلة المالكة سيضع في اصبعه خاتم زواج.
واصطف عشرات الآلاف في المسار الذي قطعته ميغان وصولا الى القلعة ولوحوا بالاعلام البريطانية وهتفوا مع مرورها في سيارة “رولز رويس”ليموزين.
وأغلق موظفو المراقبة الجوية في مطار هيثرو القريب أحد أكثر مطارات العالم ازدحاما المجال الجوي فوق قلعة ويندسور 15 دقيقة قبل بدء مراسم الزفاف.
وقبل ساعات من بدء المراسم منحت الملكة اليزابيث حفيدها هاري لقب دوق ساسكس، مما يعني أن ميغان أصبحت بزواجها منه دوقة ساسكس.
وبالنسبة لبعض البريطانيين السود يمثل الزفاف قصة خيالية تجسد انهيار الحواجز وتكشف عن بريطانيا عصرية لا تكون فيها خلفية الشخص عائقا أمام انضمامه لاعرق وأكبر المؤسسات التقليدية.

الامير هاري وميغان ماركل يحييان المحتفلين بزواجهما
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.