زيت استحمام يقتل 33 روسيا

موسكو- أ ف ب: توفي 33 روسيا على الأقل في إيركوتسك في سيبيريا لشربهم زيوت معطرة تستخدم للاستحمام تحتوي على كحول سامة.
أعلنت السلطات الروسية ان 54 شخصا نقلوا الى المستشفى منذ عطلة نهاية الأسبوع حتى امس بعد شربهم سائل زيت استحمام برائحة الزعرور. وتوفي 33 شخصا منهم.
ووفقا لما كشف عنه الفرع المحلي للجنة التحقيق الروسية، رغم وجود تحذير مكتوب بوضوح على زجاجة الزيت أنه غير صالح للشرب لأنه يحتوي على الميثانول، وهي مادة سامة تستخدم لمكافحة التجمد،الا ان هذا المنتج يستهلك في بعض الأحيان كمشروب كحولي بسبب سعره المنخفض.
وأوقف شخصان ونفذت عمليات تفتيش في المتاجر التي تبيع زيوت الاستحمام، وتمت مصادرة 500 ليتر من هذه المنتجات، وفق المحققين.
كما طلب رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف، امس، من حكومته حل هذه المسألة، باعتبار أن انتشار بيع تلك المنتجات في الموزعات الآلية «عار مطلق» كما قال.
وتباع زجاجات الكولونيا والمستحضرات التي تحتوي على كحول من دون القيود التي تفرض على المشروبات الروحية، وتستهلك في بعض الأحيان في أوساط أفقر الفقراء في روسيا.
وعادة ما تستعمل الكحول اليدوية الصنع والمستحضرات المنزلية التي فيها كحول، كبديل عن المشروبات الروحية التقليدية في بلدان الاتحاد السوفياتي السابق، وتتسبب كل سنة بوفيات عدة.