“زين” ترفع أرباحها الصافية نصف السنوية 5 % إلى 86.4 مليون دينار المجموعة سجلت إيرادات مجمعة بقيمة 503 ملايين دينار

0

* الطاحوس: نعمل على تحسين الكفاءة التشغيلية لتلبية الطلب المتزايد على اتصال البيانات عالي السرعة
* بدر الخرافي: “زين” تتبنى مجالات أعمال جديدة لفتح المزيد من الفرص المربحة في الساحة الرقمية
* “زين الكويت” حققت 2 % نموا في أرباحها الى 39 مليون دينار وايراداتها زادت بنسبة 5 %

أعلنت مجموعة زين أن نتائجها المالية المجمعة نصف السنوية سجلت ارتفاعا في أرباحها الصافية بنسبة 6% لتصل إلى نحو 86.4 مليون دينار، مقارنة مع 82.3 مليون دينار عن نفس الفترة من العام 2017، وبلغت ربحية السهم 20 فلس.
وأوضحت المجموعة في بيان صحافي، أنها حافظت على مستوى إيراداتها المجمعة عن فترة الستة أشهر، حيث سجلت 503 ملايين دينار مقارنة مع إجمالي إيرادات بلغت 508 ملايين دينار عن نفس الفترة العام الماضي
وبينت زين التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا ، أن الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات الـEBITDA تأثرت بتطبيق المعايير المحاسبية الدولية الجديدة IFRS 9 وIFRS 15، حيث بلغت 169 مليون دينار، مقارنة مع 212 مليون دينار عن الفترة المشابهة العام الفائت ، وهو ما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 34٪.
وأوضحت زين أن قاعدة العملاء سجلت نموا بنسبة 5% عن فترة ستة الأشهر لتصل إلى نحو 47.4 مليون عميل، مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017، كما أن عملياتها على مستوى قطاع خدمات البيانات حققت نسب نمو قوية،
حيث سجلت إيراداتها (باستثناء خدمات الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) ارتفاعا بنسبة 10٪، وذلك مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017، وهو ما مثل 27٪ من إجمالي الإيرادات المجمعة.

تأثير المعاييرالدولية
وكشفت المجموعة أن مؤشراتها المالية الرئيسية عن هذه الفترة تأثرت بتطبيق المعيار الدولي للتقارير المالية رقم IFRS 15 الخاص بـ “الإيرادات من العقود المبرمة مع العملاء”، والمعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9 الخاص بـ “الأدوات المالية”، وعلى وجه الخصوص الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات، بالإضافة إلى تأثير ترجمة العملة، والذي يرجع في الغالب إلى انخفاض قيمة العملة في السودان “الجنية السوداني” بنسبة 40٪ من متوسط 15.8 مقابل سعر صرف الدولار الأمريكي في النصف الأول من 2017 إلى 26.5 في النصف الأول من العام 2018، وهو ما كلف المجموعة 94 مليون دولار على مستوى الإيرادات، و36 مليون دولار على مستوى الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات، و9 ملايين دولار على مستوى الأرباح الصافية.
وأفادت المجموعة أنه في حال استثناء تأثير ترجمة العملة، فإن إجمالي الإيرادات كانت ارتفعت بنسبة 6% عن فترة الستة أشهر من العام 2018.
وعن المؤشرات المالية الرئيسية لفترة الربع الثاني، فقد سجلت المجموعة إيرادات مجمعة بقيمة 244 مليون دينار، مقارنة مع 261 مليون دينارعن نفس الفترة من العام الماضي، وبلغت الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات الـ EBITDA في الربع الثاني 85 مليون دينار، مقارنة مع 104 ملايين دينار، مما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 35٪، بينما بلغت الأرباح الصافية 46 مليون دينار بنسبة ارتفاع بلغت 3%.
وأوضحت المجموعة أن تأثير ترجمة العملة في فترة الربع الثاني جاء بسبب تخفيض قيمة العملة المحلية في السودان بنسبة 43٪، و هو ما كلفها 52 مليون دولار على مستوى الإيرادات، و 19 مليون دولار على مستوى حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات، و 4 ملايين دولار على مستوى الأرباح الصافية، وباستثناء تأثير ترجمة العملة عن هذه الفترة فإن إيرادات فترة الربع الثاني كانت ستأتي مستقرة، بينما الأرباح الصافية كانت سجلت ارتفاعا بنسبة 6% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017.
وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين، أحمد الطاحوس: “بالنظر إلى حجم التحديات التي تواجهها العمليات التشغيلية للمجموعة، وخصوصا في أسواقها الرئيسية، فإن النتائج المالية المجمعة عن هذه الفترة جاءت مرضية، حيث نجحت المجموعة في الحفاظ على مكانتها الريادية في معظم الأسواق”.
وأضاف الطاحوس قائلا ” يعمل مجلس الإدارة عن كثب مع الإدارة التنفيذية على مجموعة واسعة من البرامج لتحسين الكفاءة التشغيلية وتحسين التكلفة، وذلك من خلال البحث عن فرص جديدة لخلق القيمة، فضلاً عن الاستفادة من شبكاتنا الحديثة من خلال تقديم خدمات رقمية مبتكرة لتلبية الطلب المتزايد باستمرار على اتصال البيانات عالي السرعة “.
ومن ناحيته قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين، بدر ناصر الخرافي، ” حققت الأشهر الستة الأولى من العام 2018 العديد من التطورات الإيجابية على مستوى عمليات المجموعة، حيث أثمرت جهودنا في قطاع المشروعات والأعمال الـ B2B، ومبادرات المدن الذكية، واستثمارنا للموارد اللازمة في الكويت، السعودية، البحرين، والعراق في الاحتفاظ بقاعدة عملائنا، وجذب شرائح جديدة”.
وأضاف الخرافي قائلا “على الرغم من التقدم الذي أحرزناه في عدد من أسواقنا في الشرق الأوسط، فإنه من المؤسف أن تواجه عملياتنا عدة عوامل خارجة عن سيطرتنا، منها تأثير ترجمة العملة، وخصوصا انخفاض العملة في السودان بشكل حاد، بالإضافة إلى تطبيق المعايير المحاسبية الجديدة لإعداد التقارير المالية “.
وأوضح الخرافي بقوله ” يستمر تحولنا الستراتيجي إلى مشغل نمط حياة رقمي بشكل متزايد، حيث واصلت المجموعة توسيع وتطوير شبكات الجيل الرابع عالية السرعة في أسواقها الرئيسية، وهو ما انعكس على مستوى إيرادات قطاع البيانات (باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) حيث حققت المجموعة نموا بنسبة 10٪، لتمثل إيرادات خدمات البيانات 27٪ من الإيرادات المجمعة للمجموعة”.
وكشف الخرافي بقوله ” سوف نستمر في تعزيز عملياتنا بمجالات أعمال جديدة لفتح العديد من الفرص المربحة التي توفرها الساحة الرقمية، حيث شهدت هذه الفترة زخما إيجابيا على مستوى العمليات التشغيلية للمجموعة، فقد أبرمت المجموعة اتفاقية تعاون مشترك لإطلاق منصة ترفيهية هي الأولى من نوعها في الكويت لتقدم لعملائها إمكانية الوصول إلى أكثر من 1000 محتوى ترفيهي بجودة عالية .
وبين الخرافي أن من المحطات الرئيسية التي شهدتها المجموعة في هذه الفترة، نجاحها في إطلاق شبكة الجيل الخامس في الكويت في عدة مناطق جغرافية حيوية، وهي خطوة ستمكن عملاءها من الاستفادة من تجربة شبكة الجيل الخامس، علما أن شركة زين الكويت ستقوم بتطوير وتوسيع شبكة الجيل الخامس بشكل تدريجي في جميع أنحاء مناطق الكويت إلى أن تصبح هناك أجهزة هواتف متوفرة تعمل على هذه التقنية الجديدة، ومن المتوقع أن تنتهي من ذلك خلال العام 2019.
وعلى جانب آخر، قال الخرافي “انضمت مجموعة Zain إلى شركات أخرى رائدة في مجال تشغيل الهواتف النقالة تلتزم باعتماد وتطبيق المبادئ التوجيهية لأمان إنترنت الأشياء (GSMA IoT) لأفضل الممارسات والتوصيات المتعلقة بأمن نظام إنترنت الأشياء بالكامل IoT”.
وأكد الخرافي أن مجموعة زين تعمل عن كثب على تطوير وتنمية مشاريعها التشغيلية، وذلك من خلال سلسلة المبادرات التي تتبناها في أسواقها الرئيسية لتوفير أفضل تجربة اتصالات على شبكاتها، حيث تواصل عقد المزيد من الاتفاقيات التجارية والتسويقية لتعزز من كفاءة منصتها التشغيلية بالشكل الذي يخدم توجهاتها الستراتيجية “. وعن الإفصاح الأخير الذي قامت به زين مؤخرا، والخاص بشركة زين السعودية، الذي أعلنت فيه المجموعة بأنه سوف يتم التعامل مع شركة زين السعودية كشركة تابعة لمجموعة زين، وبالتالي سوف يتم تجميع نتائجها المالية مع نتائج مجموعة زين ابتداءً من الربع الثالث للعام 2018، أشار الخرافي إلى أن هذه الخطوة ستعزز من المؤشرات المالية للمجموعة، حيث ستشكل أهمية جوهرية على النتائج المالية المجمعة.
وأوضح الخرافي قائلا “سينعكس أثر هذا التجميع على البيانات المالية المجمعة عدا صافي الربحية، حيث أن ملكية مجموعة زين في زين السعودية لن تتغير بهذا الإجراء”.

ريادة متواصلة
تواصل شركة زين الكويت بنجاح الحفاظ على ريادتها السوقية، حيث حققت الشركة زيادة في قاعدة عملائها بنسبة 7% لتصل إلى نحو 2.8 مليون عميل خلال هذه الفترة، كما تحتفظ زين الكويت بحصتها الأكبر في حجم الأرباح الصافية المحققة للمجموعة.
جاءت المؤشرات المالية الرئيسية لشركة زين الكويت لتعكس قوة أدائها التشغيلي عن هذه الفترة، حيث رفعت الشركة إيراداتها النصف السنوية لتصل إلى نحو 174 مليون دينار بارتفاع بلغت 5% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017، كما رفعت الشركة أرباحها قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات بنسبة 2% لتصل إلى نحو 54 مليون دينار، وهو ما عكس هامش ربح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات 31%، وسجلت الأرباح الصافية عن هذه الفترة نموا بنسبة 2% لتصل إلى نحو 39 مليون دينار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × 2 =