“زين” شريك ستراتيجي لـ ” لوياك ” منذ 14 عاماً للمساهمة في تنمية وتطوير مواهب الشباب وقطاع التعليم

0 5

أعلنت زين عن شراكتها الستراتيجية لمؤسسة “لوياك” غير الربحية لتنمية وتطوير مواهب الشباب، وهي الشراكة التي تمتد هذا العام لأكثر من 14 سنة متواصلة. وأوضحت الشركة في بيان امس أن رعايتها ودعمها لأنشطة وبرامج مؤسسة “لوياك” منذ تأسيسها تأتي تحت مظلة ستراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، والتي ترتكز بشكل كبير حول تنمية وتطوير قطاع الشباب والتعليم، وذلك من خلال عقد الشراكات الستراتيجية مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وغير الربحية التي تعنى باحتضان الشباب وتطوير مهاراتهم وصقل مواهبهم بما يُسهم بتنمية اقتصاد الدولة. وبينت زين أن دعمها لبرامج “لوياك” هذا العام سيشمل مجموعة كبيرة من البرامج والأنشطة التعليمية التي تعنى بتنمية مختلف المهارات لدى الشباب، منها برنامج “كُن” لتطوير ريادة الأعمال لدى الشباب بالتعاون مع كلية بابسون في بوسطن، والتي تُعتبر إحدى أرقى المؤسسات التعليمية المختصة بريادة الأعمال في الولايات المتحدة وحول العالم، بالإضافة إلى برنامج IFAD الميداني لإرسال الطلبة الكويتيين الموهوبين إلى الخارج لتعلّم ريادة الأعمال من الخبراء حول العالم.
وأضافت الشركة أن دعمها لبرامج “لوياك” يشمل أيضاً أنشطة أكاديمية “لوياك أي سي ميلان لكرة القدم”، والتي تعتبر من أفضل أكاديميات كرة القدم في المنطقة على مدى السنوات التسع الماضية، حيث يُشرف عليها مجموعة من المدربين المتخصصين من إيطاليا وجميع أنحاء العالم، وكان فريق الأكاديمية أول فريق عربي يُشارك في بطولة السلام الدولية للشباب، وتمتاز بأجواء تدريبية احترافية تحتضن الموهوبين من الشباب في رياضة كرة القدم.
وبينت زين أنها تقوم أيضاً من خلال شراكتها الستراتيجية مع “لوياك” بتدريب المئات من الطلبة الملتحقين في برنامج “لوياك” الصيفي على مدار السنوات الماضية، والذين تستضيفهم في كافة أقسام الشركة ليتدربوا على أجواء العمل الحقيقية بالشكل الذي يُضيف العديد من المهارات إلى سيرتهم المهنية، هذا بالإضافة إلى تقديم المكافآت المالية لهم تقديراً لمجهودهم وتشجيعاً لإبداعاتهم.
وتفخر زين بكونها أحد الشركاء الستراتيجيين لمؤسسة “لوياك” منذ تأسيسها، وخاصة أنها تُعتبر أحد أهم وأبرز المشاريع الوطنية التي تعنى بالشباب بمختلف فئاتهم العمرية وتوّفر لهم البيئة الصحية التي من شأنها أن تطوّر من مواهبهم وتتبنى هواياتهم المختلفة ضمن إطار ترفيهي وتعليمي واجتماعي.
أكدت زين أنها تحرص من خلال شراكتها مع “لوياك” على تفعيل برنامجها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة على أكمل وجه لقناعتها الشديدة بأهمية هذا الدور في تعزيز العلاقة بين الشركة والمجتمع، وتعزيز الاتصال مع الجهات والهيئات العامة النافعة التي تؤدي رسالة مكملة تحمل نفس المحتوى.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.