سائق كارداشيان بريء من السرقة

باريس ـ أ ف ب:
أطلق سراح ثلاثة أشخاص، من بينهم سائق كيم كارداشيان، كانو قد أوقفوا مع 14 شخصا آخر لا يزالون موقوفين على ذمة التحقيق في إطار السرقة التي تعرضت لها النجمة الأميركية في أكتوبر في باريس، بحسب مصدر قضائي.
وتم إطلاق سراح السائق في شركة تتولى نقل المشاهير تتعامل معها عائلة كارداشيان عند زيارتها باريس، ورجل آخر وامرأة من النساء الثلاث الموقوفات، من دون إسناد أي تهمة إليهم.
ومن بين المشتبه بهم الذين لا يزالون قيد التوقيف، خمسة رجال يشتبه في أنهم شاركوا مباشرة في عملية السطو، من بينهم رجلان في الستين والثانية والسبعين من العمر، معروفين لدى السلطات القضائية.
وتمكن المحققون من الوصول الى المشتبه فيهم بفضل تحليل اثار حمض نووي “دي ان ايه” عثر عليها في مكان السرقة، على ما اوضح مصدر في الشرطة.
وكانت كيم كارداشيان (36 عاما) التي تحظى بتغطية اعلامية واسعة تعرضت مطلع اكتوبر لسرقة نفذها خمسة مسلحين في شقة فندقية فخمة في وسط باريس الى حيث اتت النجمة لحضور اسبوع الموضة.