سان جرمان يودع إبرا والأبطال يشعل صراع موناكو ونيس

باريس – أ ف ب: يستلم باريس سان جرمان لقبه الرابع على التوالي في الدوري الفرنسي لكرة القدم بعد استقباله نانت اليوم في المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة، وذلك على وقع اعلان نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش رحيله عن الفريق الباريسي.
وكان سان جرمان ضمن لقبه السادس (توج ايضا في 1986 و1994)، قبل شهرين في المرحلة الثلاثين، وانذاك المح زلاتان انه لن يكون في صفوف سان جرمان الموسم المقبل.
وقبل يوم على مواجهة نانت الثاني عشر على ملعب “بارك دي برانس” في العاصمة، اكد ابراهيموفيتش رحيله في تغريدة على حسابه الخاص في تويتر: “مباراتي الاخيرة على ملعب بارك دي برانس. جئت ملكا وأرحل اسطورة”.
ووصل زلاتان (34 عاما و95ر1 م) الى سان جرمان عام 2012، وتميز في الملاعب الفرنسية باهدافه الخارقة وسلاطة لسانه.
وتبقى مبارتان لزلاتان امام نانت ثم نهائي الكأس امام مرسيليا في 21 الجاري.
وسجل زلاتان، الذي اختير افضل لاعب في الدوري للمرة الثالثة، 151 هدفا مع الفريق الباريسي بينها 36 هذا الموسم في الدوري حيث ضمن لقب الهداف.
وفي ظل تقدمه بفارق 28 نقطة عن ليون الثاني، ستكون المواجهة الاخيرة استعراضية.
وضمن ليون، الذي يحل على رينس وصيف القاع، منطقيا حلوله ثانيا والتأهل الى دور المجموعات لدوري ابطال اوروبا، اذ يتقدم بفارق 3 نقاط عن موناكو الذي يستقبل مونبلييه الحادي عشر.
وكان ليون تاسعا قبل انطلاق الاياب، بفارق 6 نقاط عن موناكو الثاني، وارتفع الفارق الى 10 نقاط في المرحلة السابعة والعشرين.
لكن رئيس النادي جان ميشال اولاس اقال المدرب اوبير فورنييه وجلب مساعده برونو جينيزيو للاشراف على الفريق الاول.
من جهته، يبدو موناكو بحاجة ماسة الى الفوز في مباراته الاخيرة لضمان المركز الثالث والمشاركة في تصفيات دوري ابطال اوروبا، اذ بات الفارق مع نيس الرابع نقطتين فقط، علما بان الفريق الجنوبي يحل على غانغان الخامس عشر.
وفي القاع، يتنافس تولوز السابع عشر (37 نقطة) الذي يحل على انجيه، وغازيليك اجاكسيو الثامن عشر (37) الذي يحل على لوريان، ورينس التاسع عشر (36) لتفادي الهبوط ومرافقة تروا الاخير الذي يستقبل مرسيليا الثالث عشر.
ويلعب اليوم ايضا سانت اتيان مع ليل ورين مع باستيا وكاين مع بوردو.