سبة طعوني

ياللـي دفنتـوا جثـتـه لـيـه تبـكـون
لـولا الحيـالأقـول: معـكـم خـذونـي
منه انحرمت وكنت انا عنـه مسجـون
مـا أذكـر لمحتـه غيـر مـره بعيونـي
شفتـه وكانـت فرحتـي مالهـا لــون
عجزت لأوصف من لمحته شجوني
ياليتنـي كنـت الكفـن يـوم تمشـون
أبـقـى مـعـه بالـقـبـر ثـــم تدفـنـونـي
أو ليتني من خلفكم كنت مجنون
أتـبـع خطـاكـم والـعـذر هــو: جنـونـي
أبكي وراكم وأدعي ان كـان تدعـون
مـا يكفـي انـه عـاش عمـره بدونـي
تكفـون هاكـم عمـري اليـوم تكفـون
بـرخـص حيـاتـي دام خـابــت ظـنـونـي
مـا فادنـي صبـري ولا فـادنـي عــون
ولا فادني دمعن حرق لي جفوني
يـا مـا بكيتـه والبكـي يحـرق عيـون
ميت أو انه حي دمعي بعيونـي
العـام كـان بفرحتـه يعـزف لـحـون
واليوم تحت الأرض ماهو بكوني
لكن أنا في فرحتـه كنـت مدفـون
فوق الثرى واليوم موته سجونـي
يسميت قلبي عقب فرقاه ملعون
هو والليالي عن هناه امنعونـي
ياليتنـي ماعشـت لحـظـه بهالـكـون
و ياليت ربعي في سكات اذبحوني
وياليتكـم عـن همّـي اليـوم تــدرون
منه انحرمت ومن عزاه احرموني
حتى بوفاته يـوم أنـا طحـت مطعـون
أخفيت طعناتـي قبـل يفضحونـي
بكـيـت لـكـن ماتظـاهـرت بالـهـون
أبكي وأقول: الموت سبة طعوني
وان كان في حبي انا ما تحسون
دلوني لقبره وهناك اتركوني

الشاعر خلف مشعان