عبدالمحسن العمر يقدم شجون وهنادي ونجم وارحمة في نص الجلاهمة

“ستيج غروب” تراهن على الفكر والإبهار في “بيت الحلاو” عبدالمحسن العمر يقدم شجون وهنادي ونجم وارحمة في نص الجلاهمة

بعض نجوم مسرحية "بيت الحلاو"

كتب – محمد جمعة:
كشفت مؤسسة “ستيج غروب” عن عرضها المسرحي الجديد “بيت الحلاو” الذي ستبدأ عروضه بعيد الفطر خلال مؤتمر صحافي شهده حضور اعلامي وفني كبير، تقدمه الشيخ دعيج الخليفة والفنانة باسم حمادة، الى جانب اسرة المسرحية التي تضم نخبة من نجوم مسرح الطفل والاسرة.
العمل فكرة واخراج عبدالمحسن العمر ومن تأليف جاسم الجلاهمة، وبطولة شجون، هنادي الكندري، ايمان نجم، ريم ارحمة، عيسى المرزوق، محمد الحداد، مشاري المجيبل، فيصل فريد، الى جانب نخبة من الاطفال، حرص العمر علي تواجدهم للمشاركة في الاعلان عن العمل في لفتة تحسب له، قدم المؤتمر على نجم وتخلله عرض فيلم توثيقي لمسيرة “ستيج غروب” الفنية.
كانت البداية عند المنتج والفنان عبد المحسن العمر الذي قال: نشتغل على المسرحية منذ ستة اشهر الى ان وصلنا للشكل النهائي المقرر تنفيذه خلال عيد الفطر المقبل، نجتهد ونسعى دائما الى الافضل ولا اغفل دور مدير ادارة الانتاج سلطان شاهر، والمهندسة فاطمة القامس، المشرفة على الازياء والديكورات فضلا عن وجود جاسم الجلاهمة كمؤلف صاحب فكرة، واتمنى ان نصل بالعمل الى مستوى يليق بالجمهور.
واضاف العمر: منذ 2010 ونحن نؤسس لتوجه جديد وهو المرسح العائلي الاسري وليس فقط الموجه للطفل او الكبار، فاغلب الاسر تدفع بابنائها لمسرح الصغار بمعية مرافقيهم، لذا اردنا ان يكون خطابنا موجها لجميع افراد الاسرة من خلال مسرح عائلي يشمل مضامين اجتماعية واقتصادية وايضا اسقاطات سياسية والى جانب الفكر لدينا الكثير من الابهار.
لافتا الى ان فريق العمل يضم نخبة من الكوادر منهم المخرج محمد الحداد بعد انقطاع طويل عن التمثيل، وقال العمر: دور الحداد كان مستفزا ولم يتردد في الموافقة، كما ان الجمع بين شجون وهنادي الكندري في عمل واحد كان حلما وتحقق، ولم اختارهما فقط على اساس النجومية وانما لقدرتهما التمثيلية وتمكنهما على المسرح، اما ايمان نجم فسوف تشارك كممثلة وسوف تظهر بشخصيتها كاعلامية على المسرح وريم ارحمة فرضت وجودها على الساحة باداء متقن، وكنا نسعى للتعاقد معها منذ ظهورها في “ساهر الليل”، ولكن الظروف حالت دون ذلك حتى وفقنا اخيرا.
واشار العمر الى ان قضية المسرحية حساسة وتمس الواقع الكويتي والخليجي والعربي، واضاف: الفكرة من وحي خيال الكاتب ولكنها مستمدة من واقعنا المعاش، الازياء والديكورات تفوق اي عمل قدم من قبل وانا على قناعة بان الحياة دون مغامرة مثل المياه الراكدة طالما دخلنا المجال الفني يجب ان نتقبل جميع الاحتمالات.
واكد عبدالمحسن على ان شجون ليست شريكة في العمل، وانما تتقاضى اجرا وقال: اعتبر جميع ابطال المسرحية شركاء فيه، لافتا الى ان الفنان بدر الشعيبي يرتبط معه بعقد، ولكنه اعتذر عن التواجد هذا العام لرغبته في خوض تجربة الاخراج.
بدورها قالت هنادي الكندري ردا على سؤال حول تجسيد قصة حبها وزوجها على المسرح: قصة حبنا انا ومحمد لا تمثل لانها حقيقية.
من جانبها قالت الاعلامية ايمان نجم: تجربتي الاولى في المسرح جاءت عندما كنت في العاشرة من عمري, ومنذ ذلك الوقت وانا اتابع بشغف مسرح الطفل، لانه استهواني لا سيما اعمال الفنان عبدالمحسن العمر، الذي استطاع ان يخلق مساحة جديدة من الابداع، مغريات العمل من “ستيج غروب” عدة، ابرزها اننا في كل عرض نقدم روحا جديدة.
الفنانة شجون اكدت على انها تخاطب من خلال الفن جميع شرائح المجتمع وتستهدف الجمهور بشكل عام، مشيدة بتجارب الفنان العمر المسرحية، وقالت انه استطاع ان يحدث طفرة في المسرح، واضافت: اتمنى ان نوفق هذا العام في تقديم شيء جديد يرضيكم خصوصا ان موضوعنا مختلف وقضيتنا مصدر قلق للجميع.
اما مؤلف المسرحية الكاتب جاسم الجلاهمة، فقال: اليوم في ثاني مؤتمر صحافي اتواجد فيه خلال مسيرتي الفنية القصيرة المتواضعة، كل الذكريات تأخذني لاول مؤتمر تواجدت فيه قبل اربع سنوات مع نفس المؤسسة التي منحتني فرصة الانطلاق لاقدم ما بداخلي للجمهور، ربما الفرق بين المؤتمر الاول وما نحن بصدده الان اني حينها كان في رصيدي عمل واحد اما الان فلدي 11 عملا مسرحيا.
واشار الجلاهمة الى ان “ستيج غروب” تمنحه الفرصة مجددا ليكسب قلمه ثقة الفنانة شجون التي تعود للمسرح بعد غياب وايضا الاعلامية ايمان نجم، معتبرا ان تلك مسؤولية كبيرة، يحملها على عاتقه، لافتا الى انه يحاول في كتاباته ان يساهم في بناء جيل قادر على تلبية احتياجات وطنه والنهوض به الى اعلى المراتب.