سجناء “داعش” بالبرتقالي على خطى ضحاياهم

0 149

دمشق – وكالات: ألبس السجناء “الداعشيون” في سجون الحسكة شمال شرق سورية، لباساً باللون البرتقالي، وهو اللباس الذي لطالما أرعب ضحاياهم لارتباطه بمصيرهم المحتم.
وأفادت أنباء صحافية بأن “عشرات الرجال الذين يرتدون زياً برتقالياً ممددون أو جالسون أرضاً، يستقبلون زواراً نادرين بنظرات تائهة” في سجون يقبعون بها. وذكرت أن “السجن يضمّ خمسة آلاف عنصر من تنظيم داعش اعتقلتهم قوات سورية الديمقراطية (قسد) خلال المعارك العنيفة التي خاضتها ضدهم في مناطق مختلفة من سورية بدعم من تحالف دولي بقيادة واشنطن”.
ويقبع العشرات في زنزانة واحدة وفي أخرى يفوق عددهم المئة سجين. وفي الطابق السفلي، مستشفى السجن الذي يضمّ نحو 300 مريض ومصاب يعانون من نقص في المياه والأدوية، بحسب ما يقول القيمون على السجن، في حين في الطابق العلوي، رواق طويل تقطعه بوابات حديدية، وتصطف على جانبيه زنازين تكاد لا تفرق الواحدة عن الأخرى. مغلقة بباب فيه طاقة صغيرة يفتحها الحراس الذين يضعون أقنعة تخفي وجوههم للردّ على نداءات المساجين.

You might also like