عروض أخاذة شهدها أسبوع الموضة في باكستان

سحر الشرق… بلمسات عصرية عروض أخاذة شهدها أسبوع الموضة في باكستان

كتبت – إيناس عوض:
ثلاثة أيام متتالية من العروض المفعمة بسحر الشرق الموشوم بلمسات عصرية مهتجددة شهدتها العاصمة الباكستانية كراتشي ضمن فعاليات اسبوع الموضة لقناة هوم الفضائية بنسخته الثالثة وسط حضور لافت لعدد كبير من نجوم ونجمات السينما الهندية والباكستانية.
تضمن اسبوع هوم للموضة تشكيلات متنوعة وغنية بالالوان والافكار ابعدتها انامل نخبة من المصممين الباكستايين الذين نجحوا في وضع بصمة خاصة للاناقة الشرقية بروح باكستانية على خارطة الموضة العالمية وتناغمت ازياؤهم بشك جذاب مع احدث صيحات الموضة في العالم وابرز اتجاهاتها وستايلاتها الشهيرة من الهيب هوب والكاجوال والسموراي والكلاسيكي والعصري المقبول ونظيره الخارج على المألوف ولم يغب عن المشهد ازياء المناسبات ذات الطابع الرسمي التقليدي للرجل والمرأة على حد سواء والتي خصص اليوم الثالث والاخير من العروض لها وتألقت العارضات فيه بازياء ساحرة بتفاصيل دقيقة وجذابة لكل من المصمم الباكتساني عمر سيد والمصممة الباكستانية سانيا مسكتية والمصمم الباكستاني ايلاني وقد تميزت مجموعتها بالتنوع بين الفساتين الطويلة وتصاميم الساري والجلابيات المخصصة للمناسبات الصاخبة والحفلات البسيطة بخامات الحرير والدانتيل والشيفون والتول والجوبير بالوان تنبيض بالحياة من الاحمر والازرق والاخضر البستاج والزهري والبنفسجي والدرجات اللونية النارية من البرتقالي والاصفر والبني المحمر اما القصات فبدا واضحا التركيز على القصات المعقدة والمتداخلة التي تبرز الانوثة والجاذبية في شخصية المرأة وتصورها تارة كالهة رصينة او كاميرة حالمة وتارة اخرى كملكة متوجة تشع بالفخامة والابهار وتعكس اطلالتها رونقاً وسحراً لا يمكن مقاومته.
ولم يغب الزخم والابهار عن منصة العرض الخاصة باسبوع هوم للازياء الراقية حيث تزينت باحدث شاشات العرض وبديكورات فاخرة غنية بنقوشها وزخارفها التي تعكس روعة الثقافة الفنية الباكستانية واصالة تراثها وثراء ازيائها التقليدية لاسيما المخصص منها لحفلات الزفاف في باكستان.
تصدرت المجموعة الخاصة بالمصممين ديباك وفهد المشهد في اليوم الاول من العروض، حيث قدما تشكيلات متنوعة من الأزياء المخصصة للجنسين، تميزت بجرأتها التي تنصهر فيها عناصر متنوعة من ثقافات الشرق العريقة والتي اقترنت باعتمادها الخامات المزينة بالطبعات الرقمية المدمجة مع التطريز اليدوي للصدريات والسترات الصيفية.
اما مجموعة المصممة الباكستانية زونيا انور فكانت انعكاساً للطابع المتجدد الذي يلائم المرأة العصرية والمتحررة التي تتمرد على تقاليد المجتمع الشرقي وقيوده باطلالة تعكس قوة شخصيتها وجاذبيتها العفوية واعتمدت فيها المصممة زونيا القصات الضيقة والقصيرة للفساتين والتنانير بالاضافة الى السترات الطويلة والمتوسطة الطول التي تكمل اناقة الفساتين من الخامات بالوان سادة ولم تغب البدل العصرية بسراويلها الفضافضة وقمصانها الضيقة.