سد البصرة العظيم شفافيات

0

د. حمود الحطاب

… قلت بالأمس إن حالة التلوث البيئي التي تعاني منها العراق وصلت ذروتها، وهي تتفجر باتجاه الكويت والخليج العربي.
وذكرت بعض الأسباب التي أدت الى التلوث البيئي على مدى سنوات طوال، وقلت إن الحل الأوحد في نظري تجاه تلوث مياه أنهار العراق التي تعاني من التلوث من جانب، وتعاني من الملوحة الناشئة عن دخول مياه الخليج العربي عليها وإفساد عذوبتها من جانب اخر.
قلت إن الحل الأوحد، وليس فقط الحل الوحيد، هو إنشاء سد عظيم في نهاية مصب شط العرب في الخليج العربي ما يؤدي لارتفاع منسوب المياه في الإنهار العراقية، ومجاري الأنهار الفرعية، لا سيما في جنوب العراق ومدنه، ويؤدي الفيضان الى عودة النباتات والمزروعات بطول البلاد العراقية وعرضها؛ ويؤدي لعذوبة المياه في الأنهار بعد سنوات عدة، وبشكل تدريجي، كما سيمنع مياه الخليج العربي من الاختلاط به وتمليحه وجعله غير صالح للشرب أيضا.
ويؤدي وجود سد عظيم في هذا المكان الى ضخ الفائض الدائم من المياه للصحاري والمزارع الكويتية بطول البلاد وعرضها، ما يساعد على ازالة التصحر، وتمتد القنوات المائية من السد الى الكويت الى المملكة العربية السعودية.
واقترح اليوم أن تكون ادارة المشروع مشاركة بين دول عدة، وبضمانة دولية، ومن بين هذه الدول تركيا منبع الأنهار والعراق وإيران والكويت والمملكة العربية السعودية، بحيث تدير كل دولة ما يخصها من جانب المشروع الذي سيكون مشاريع عدة، ومنها إنشاء مدن حول السد وفنادق ومنتزهات وقطارات تسير لجميع البلدان المشاركة في مشروع السد.
وإلى مزيد من التصور في السد العظيم هذا وآليات العمل به نكمل لاحقا، ونلتقي يوم الأحد بإذن الله.
المشروع سيدر مليارات الدولارات والدنانير والليرات والريالات على الدول المنتفعة به.
كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة + 14 =