أهمها البروكلي والثوم والملفوف والليمون

سلة خضراوات وفواكه تنقذك من السموم أهمها البروكلي والثوم والملفوف والليمون

القاهرة – محمد فتحي:
كثيرا ما نصاب بالإرهاق، والتعب، والألم، والصداع، وعسر الهضم، واختلال في عمل أحد الأعضاء، وجميع هذه الأمراض ناتجة عن مجموعة من السموم المتراكمة في الجسم.. حيث تدخل الكثير من السموم إلى جسم الإنسان وتتسبب في أمراض خطيرة، كما أن تلك السموم تؤثر على صحة العقل، وجاء في دراسة بريطانية حديثة أن هناك الكثير من الأطعمة تنقي الجسم من هذه السموم.. « السياسة» تعرض هذه الأطعمة وتستطلع أراء عدد من المتخصصين في التغذية وسلامة الغذاء وكيفية الاستفادة من هذه الأطعمة.
أكدت الدراسة أن هذه السموم تمنع العقل من العمل بشكل سليم، وتعد تنقية الجسم من السموم أفضل وسيلة للتمتع بعقل نشيط قادر على الإنجاز بشكل إيجابي، لذا يجب الحرص على تناول الأطعمةالتالية:
1- الغريب فروت: يساعد شرب عصير الغريب فروت على طرد السموم من الكبد، ويجعلك بحالة جيدة بعد بضع ساعات من تناوله.
2- الثوم: يعد الثوم الغذاء المثالي لعلاج المشكلات الصحية، كما يساعد الكبد في التخلص من السموم، فضلاً عن تعزيز مناعة الجسم.
3- الزنجبيل: من أكثر المواد الغذائية التي تحتوي على خصائص علاجية، ويمكن أن يمنع الإصابة بالكبد الدهني، إذا تم تناوله بانتظام أو إضافته للطعام.
4- الكرنب (الملفوف): يحتوي على الكثير من الفوائد الصحية، إلى جانب تطهير الجسم من السموم، فتناول عصير الكرنب بانتظام يحافظ على صحة الكبد بشكل عام.
5- الهندباء: يساعد في تنقية الكبد من السموم، لذا ينصح بغليه وتناوله كالشاي بين الحين والآخر.
6- البنجر: يلعب دورا مهماً في تخليص الجسم من السموم، فبإضافة شريحة صغيرة منه إلى طبق السلطة بشكل يومي تكون قد استفدت من مميزاته، حيث أنه يمنع أيضاً الإصابة ببعض أنواع الخلايا السرطانية.
7- البروكلي: يساعد الكبد على تكسير السموم والقضاء عليها بشكل سريع، ويمكنك الاستفادة منه عن طريق طهيه أو تناوله كعصير.
8- الخرشوف: من الخضروات التي تساعد الكبد على العمل بشكل جيد مما يسمح للجسم بالتخلص من السموم على نحو ممتاز، كما أنه يدعم الجسم بالبوتاسيوم، حمض الفوليك، المغنيسيوم، البروتينات والألياف.
9- الأفوكادو: استهلاكه باعتدال يساعد على تخليص الجسم من السموم، كما أنه يحتوي على الكثير من الألياف الهامة للجسم.
10-الكركم: يحتوي على عدد من الخصائص العلاجية، فهو يعمل كمضاد للالتهابات يطهر الجسم من السموم، ويمكن التمتع بمميزاته عن طريق إضافته إلى كوب من الحليب يومياً.
11- الهليون: من الخضروات التي تعمل على إزالة السموم من الجسم، هذا فضلاً عن حمايته للقلب ومكافحة بعض أنواع السرطان، وهو مضاد للالتهابات.
12- عصير الليمون: أحد أفضل المشروبات التي تساعد على إزالة السموم، فتناوله صباحاً يعزز الهضم ويدعم الجسم بفيتامين C.
13- زيت الزيتون: بإضافة قطرات منه للسلطة يومياً، يخلصك من السموم ويكافح تكون الحصوات.
14- الكرنب الأخضر: يحتوي على مضادات للأكسدة ومركبات مضادة للالتهابات، لذا فهو من أحد أفضل الخضروات التي تساعد على إزالة السموم من الجسم.
15- الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على مواد مضادة للأكسدة، ويعد تناول كوب واحد منه يومياً كفيل بأن يجعل جسمك خالياً من السموم.
16- عشبة الليمون: يساعد مشروبها في إزالة السموم من الجسم، فضلاً عن فوائده الكثيرة للكلى والمثانة والجهاز الهضمي.

* طرق فعالة
وأكدت دراسة صحية تشيكية حديثة وجود خمس طرق فعالة قادرة على تنظيف الجسم من السموم التي يمكن أن يتعرّض لها، ونبهت إلى أنّ المواد الملوثة التي تبقى في الجسم تسبب الإشكاليات الصحية، ولذلك فإنّ التخلص منها يتوجب تنفيذ خمس خطوات:
– تنظيف الكبد: وذلك من خلال التخلي عن الطعام الدسم والكحول وأيضاً العمل على تناول المتممات الغذائية من الحليب، ويمكن أن تساعد أيضاً في تنظيف الكبد الأغذية التكميلية التي تضم مادة الكولين العضوية والتي تساعد في أداء الكبد لوظائفه بشكل اعتيادي وإلى التبادل الصحيح للدهون.
– تقوية الأمعاء: من خلال البروتينات الحيوانية، والحد من تناول الطعام المبهر والسكر والدقيق الأبيض، كما يمكن تناول البروبيوتيك وهي متممات غذائية من البكتريا الحية أو الخمائر.
– تنظيف الكليتين: من خلال إيصال السوائل الكافية إليها وممارسة الحركة والحد من تناول الكحول والملح.
– التخلص من الراديكالات الحرة: تتم في جسم الإنسان يومياً عمليات طبيعية تؤدي إلى نشوء ما يسمى بالراديكالات الحرة وهي نتيجة جانبية لعملية تزود الجسم بالأوكسجين، وفي الأحوال العادية يتم خروجها من الجسم بشكل طبيعي، أما في حال عدم حدوث ذلك فانّ الجسم لا يتقن التصرف بهذه الراديكالات، وبالتالي يحدث هنا ما يسمى بتوتر الأكسدة، وينشأ في هذه الحالة خطر كبير يتمثل بعدم اندمال الجروح بشكل جيد والشعور بألم في المفاصل وبالتعرض للجلطة القلبية أو السكتة الدماغية، ويمكن أن تساهم في حماية الخلايا من توتر الأكسدة أخذ فيتامينات E وC.
– تنظيف القلب والشرايين: بممارسة الحركة والحد من تناول الكحول والتدخين، كما يتوجب التخلي عن تناول اللحم الدسم أما الخيار المناسب لذلك فيكمن في تناول السمك الذي يحتوي على زيت السمك وهو يشكل مصدر الحموض الامينية الأساسية التي تساهم في عمل القلب بشكل صحيح وتساعد في الحفاظ على ضغط دم مثالي.

* الحفاظ على الكبد والكلى
يقول د. مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية المصري وخبير التغذية- ويقول: يعتبر الكبد من أكبر أعضاء الجسم حجماً وأكثرها وظائف، حيث يقوم بوظائف عديدة ومهمة ومن أهمها التخلص من السموم، كما تعتبر الكلية بمثابة الفلتر الذي يمر عليه الدم ويخلصه من السموم والمواد الزائدة عن احتياج الجسم، مثل السكر الزائد، والملح الزائد، والبولينا، فالوظيفة الرئيسية للكلى هي الحفاظ على كمية وتركيب السوائل بالجسم وإفراز الفضلات والتخلص من السموم وتنظيم ضغط الدم والتحكم في كريات الدم الحمراء.
ولذلك يجب تناول الأطعمة التي تؤدي إلى أن يعمل الكبد والكلى بكفاءة من أجل التخلص من تلك السموم والحفاظ عليها، وزيادة استهلاك الماء لأنه يساعد على تليين المجرى الهضمي، وينظف ويحفز الأمعاء، ويخفف من السموم الموجودة بالطعام، ويساعد الجسم على التخلص من الفضلات بسرعة، كما تمد الخضروات والفواكه الجسم بالألياف الغذائية التي تلعب دورا هاما في الوقاية من الإمساك الذي يشكل ضررا كثيرا على مريض الكبد حيث أن الألياف الغذائية تزيد من سرعة مرور السموم إلي خارج القولون.

* أطعمة مضادة للبكتيريا
كما يقول د. أحمد صابر، خبير التغذية وسلامة الغذاء: أهمية هذه الأطعمة تأتي من كونها تحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، وتحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها أجهزة الجسم من أجل التخلص من هذه السموم، ومن ثم تساعد الكبد والكلى على العمل بشكل أفضل، فالثوم عنصر مهم لتطهير الكبد، فهو يساعد على تنشيط الإنزيمات في الكبد، والتي تساعد على التخلص من السموم، كما أنه يحتوى على اثنين من المركبات الطبيعية تسمى الأليسين والسيلينيوم، والتي تساعد في عملية تطهير الكبد وحمايته الكبد من الأضرار السامة، كما يقلل من مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.
وشرب الشاي الأخضر يوميا يساعد الجسم على طرد السموم والرواسب الدهنية، مع زيادة مستويات الترطيب، كما أن الأفوكادو تحتوى على المواد الكيميائية القوية التي قد تقلل من تلف الكبد، وفقا لدراسة أجريت من قبل الجمعية الكيميائية الأميركية، فهذه الفاكهة غنية بمادة الجلوتاثيون، وهو مركب مطلوب من قبل الكبد لتطهير السموم الضارة وتعمل بشكل صحيح.

* الاستخدام الأمثل
يقول د. وليد سامح، خبير التغذية: إذا أردنا التخلص من الأمراض والإرهاق والتعب المفاجئ والخمول في الجسم، فعلينا إدخال هذه الأطعمة في وجباتنا للتخلص من السموم، فعصير الجريب فروت مهم جدا في طرد السموم، والثوم يوضع على الكثير من الأطعمة فيعطي نكهة مميزة ويؤدي أيضا تعزيز مناعة الجسم، ومن الممكن تناول فص من الثوم على الريق، ويفضل أن يكون طازجا، وهذا الفص يؤدي إلى تقليل نسبة الكولسترول وارتفاع ضغط الدم، ويعمل على علاج أمراض المعدة ويطرد السموم.
أما الزنجبيل فهو أحد أهم أنواع البهارات والأعشاب ذات الفوائد المتعددة، ويعالج مشكلات الكبد والكلى والجهاز الهضمي وأمراض المعدة والقلب، ويمكن شربه عن طريق غليه في الماء، ويمكن إضافة الليمون إليه، ويفضل استخدام زيت الزيتون في الطعام بدلا من أنواع الزيوت والسمن الأخرى.