سلطان: “نفط الكويت” تنتج 3.15 مليون برميل من الخام يومياً حققت أعلى معدل قياسي للتصدير في يوم واحد عند 7.3 مليون برميل إبريل الماضي

0

* إنجاز 86 في المئة من إنشاءات مشروع النفط الثقيل في حقل جنوب الرتقة
* تصدير أول شحنة من النفط الخفيف يوليو الماضي بطاقة إنتاجية 160ألف برميل

كتب -عبدالله عثمان:

قدر نائب الرئيس التنفيذي للتخطيط والتجارية في شركة نفط الكويت المهندس عماد سلطان الطاقة الإنتاجية للنفط الخام حالياً بـ 3.151 مليون برميل من النفط يومياً تصل بنهاية السنة المالية 2018/2017 على المستويات نفسها، مشيرا إلى أن الجهود لا تزال مستمرة ومتوالية للوصول إلى الطاقة الإنتاجية المستهدفة للعام المقبل. واضاف سلطان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة امس لتسليط الضوء على الانجازات التي قامت بها خلال الفترة الأخيرة ان شركة نفط الكويت حققت أعلى معدل تصدير في يوم واحد (7.3 مليون برميل نفط) خلال إبريل 2018، محافظة بذلك على جودة وخصائص (نفط التصدير الكويتي)(Kuwait Export Crude – KEC).مؤكدا ان هذا المعدل يعد قياسياً في تاريخ الشركة مقارنة بالمعدل القياسي السابق (6.8 مليون برميل نفط) المسجل في فبراير 2015.
وأعلن الانتهاء من 86 في المئة من عمليات الانشاء لمشروع انتاج النفط الثقيل في حقل جنوب الرتقة إذ تم اكتمال وتجهيز 930 بئرا مع بدء عميات ضخ البخار المتعاقب في المشروع التجريبي بالجزء الشمالي من الحقل ، مشيرا إلى أن الشركة صدرت 5 ملايين برميل من النفط الخفيف الممتاز منذ يوليو الماضي، وستبدأ تشغيل مشروع النفط الثقيل بالرتقة الجنوبية في يناير المقبل.وقال السلطان إن إنتاج النفط الثقيل سيبدأ في مايو المقبل وسيصل إلى 60 ألف برميل يوميا في نهاية عام 2019.
وكشف السلطان عن بدء تصدير النفط الكويتي الخفيف الممتاز لأول مرة بتاريخ الكويت وبالتعاون مع قطاع التسويق العالمي في مؤسسة البترول، حيث تم تصدير أول شحنة من النفط الكويتي الخفيف الممتاز في يوليو 2018، بطاقة إنتاجية من هذا النفط 160 ألف برميل يومياً وطاقة تصديرية له تقارب الـ 120 ألف برميل يومياً، مؤكداً ان هذه الخطوة تعد انطلاقة جديدة تاريخية للصناعة النفطية في دولة الكويت، حيث تمثل أهمية تصدير هذا النفط إمكانات جديدة تجاه تعزيز وضع الكويت بين البلدان المصدرة للنفط في العالم ودعم الاقتصاد الكويتي، فضلاً عن الجودة العالية التي يتميز بها هذا النوع من النفط وأفضلية بالسعر في السوق العالمية.
وأوضح سلطان انه تم زيادة عدد أبراج حفر وصيانة الآبار حيث ازدادت عمليات حفر الآبار لمواكبة متطلبات الشركة لرفع الطاقة الإنتاجية ويتطلب ذلك زيادة عدد أبراج حفر وصيانة الآباروأيضا ما يسمى بعقود خدمات الحفر المتكاملة. ويواكب هذه الزيادة تنفيذ مشاريع استراتيجية كتطويرأنواع النفوط الجديدة، وزيادة في عمليات الاستكشاف على النفط والغاز. ومن المتوقع حفر ما يقارب600 – 700 بئر سنوياً بينما كانت الشركة في الماضي القريب تقوم بحفر 300 – 400 بئر سنويا.
وذكر ان الشركة واصلت تنفيذ مشاريع تطوير حقول الغاز الجوراسية في شمال الكويت، وذلك في إطار للوصول إلى طاقة إنتاجية تعادل 500 مليون قدم مكعب يوميا، وذلك بإدخال محطة الإنتاج الجوراسي الثالثة (بشرق حقل الروضتين)في شمال الكويت لإنتاج النفط الخفيف والغاز غير المصاحب (سعة 40 ألف برميل من النفط الخفيف و100 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً). وتطمح الشركة بعد ذلك لرفع هذه الطاقة الإنتاجية إلى 1.0 مليار قدم مكعب من الغاز غير المصاحب، وذلك من خلال إقامة أربع منشآت جديدة أخرى لإنتاج الغاز غير المصاحب.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × ثلاثة =