سمر عز الدين تحققت نبوءتها.. وماتت “غرقا”

المضيفة سمر عز الدين

وضعت المضيفة المصرية سمر عز الدين في 26 سبتمبر الفائت صورة على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لمضيفة تحمل حقيبتها في البحر وخلفها طائرة محترقة، وكأنها تنبأت مسبقا بان قدرا مماثلا ينتظرها.
المضيفة الجوية التي لقيت مصرعها امس الخميس في حادث الطائرة المصرية قرابة إحدى الجزر اليونانية كتبت على صفحتها هذه النبوءة وتوقعت أن تموت غرقا، وقالت ذلك لزملائها كما كانت حريصة على أن تضع على صفحتها عبارات قرآنية وأدعية وأقوالاً مأثورة عن الموت والحسد.
صديق سمر ويدعى تامر عبده أمين علق على تلك الصورة قائلًا: إن “سمر وضعتها 4 مرات الأولى عندما تسلمت العمل بمصر للطيران في مايو من العام 2014، والثانية فـي يونيو2015، والثالثة فـي يناير الماضي، والرابعة والأخيرة في مارس الماضي”، مضيفا أنه “كان لديها إحساس شديد بأنها ستموت بتلك الطريقة”.
سمر كانت تعمل في إحدى شركات المحمول الكبرى في مصر واستمرت بها لمدة عامين، قبل أن تنتقل للعمل كمضيفة لمصر للطيران في مايو من العام 2014.