سنبلة الكويت للتنمية

أحمد بن برجس

أحمد بن برجس

يجدر بكل منصف أن يقدم لحضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، سنبلة التنمية نظير جهوده ودوره البارز في التنمية بدولة الكويت، بالإضافة لدوره السياسي والاجتماعي والاقتصادي، فمنذ أن جلس على عرش دولة الكويت سار قطار التنمية الضخمة، والتي ستنال ثمارها أجيال الكويت القادمة, أصبحت جهوده، يحفظه الله، واضحة للعيان، ليس فقط داخل الكويت، بل شملت الخليج والعالمين العربي والإسلامي والمجتمع الدولي بأسره ومما يثير السرور بالنفس هذا الكم الهائل من الاحترام الذي يحظى به صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من لدن قيادات وشعوب العالم، وعلى مدى عقود طويلة، ولا يزال هذا الاحترام يزداد يوما بعد يوم لدى كل الأوساط السياسية والاقتصادية، محليا ودوليا، فقد حظيت دولة الكويت في عهده باهتمام عالمي كبير لاحتضانها الكثير من المؤتمرات، الإقليمية والعربية والدولية، وتكللت كلها بالنجاح التزاما بالمبادئ الإنسانية ووفاء للقيم والمثل الكويتية الأصيلة التي آمن بها وعمل من أجلها، وهو المعروف عالميا بأنه «الرجل الملتزم»، والوحيد بين زعماء العالم الذي تحمل المهمات الجسيمة، فهو الحاضر في كل المحافل والمؤتمرات الإقليمية والعربية والعالمية، وهو رجل المبادرات الأول بين زعماء العالم، وتحمل في سبيل ذلك الكثير من الأعباء والمسؤوليات والمهمات التي كان بعضها مستحيلا، لكنه تعامل معها بعقلية السياسي الذي لا يعرف المستحيل، وبعضها كان معقدا، وتعامل معها بفكر الرجل الذي كرس نفسه لحلحلة العقد، مهما انطوت وتعقدت، واستطاع بفضل الله حلحلتها بيد الخير التي يملكها بعد أن أبرم أهل الشر إحكامها، وعمل طوال عقود مناديا بالإخاء بين شعوب العالم، وداعيا للسلام والاستقرار بدلا من الحروب وويلاتها لأنه أكثر الزعماء إدراكا لاهمية التعايش السلمي وأهمية التنمية لرفاهية الشعوب، وهذه رسالته الإنسانية التي حملها منذ نشأته وإلى يومنا هذا، ورغم مسؤولياته الجسيمة واهتمامه بمشكلات الشعوب وخلافات الدول إلا أن الكويت حظيت باهتمامه الدائم، وأثمر هذا الاهتمام الكثير من المشاريع التنموية الناجحة التي ستجني ثمارها الأجيال القادمة وهي على سبيل المثال لا الحصر:
• مشروع جابر الأحمد الثقافي «دار الأوبرا» مشروع جسر جابر الأحمد مدينة الحرير جامعة الشدادية مدينة المطلاع السكنية مشروع الوقود البيئي مشروع مصفاة الزور مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع توسعة المستشفى الأميري الجديد مشروع سعد العبد الله للصالات المغطاة مشروع القرية الأولمبية بمدينة جابر الأحمد قرية صباح الأحمد للموروث الشعبي توسعة مطار الكويت الجديد معهد الدراسات الموسيقية والمسرحية معهد الدراسات القضائية تطوير طريق جمال عبد الناصر مجمع كبير للمطاعم على طريق الفحيحيل وصلة الدوحة مشروع المدينة الجامعية الضخمة مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي مشروع عبد الله السالم الثقافي مدينة صباح الأحمد البحرية مستشفى الجهراء الجديد المبنى الجديد لوزارة التربية والتعليم العالي المبنى الجديد للإدارة العامة للمباحث الجنائية المبنى الجديد للقوات الخاصة مستشفى جابر مستشفى الصباح الجديد مستشفى ومركز مكافحة السرطان مستشفى الرازي الجديد مستشفى العدان الجديد مستشفى الشرطة مستشفى الولادة الجديد مستشفى النفط الجديد قصر السلام والضيافة الجديد مكتبة الشهيد تطوير طريق الوفرة تطوير أسواق المباركية تطوير الخطوط الجوية الكويتية مشروع مجمع المحاكم بالفروانية حديقة الشهيد تطوير الدائري الخامس توسعات الشركات البترولية توسعة مجمع الأفنيوز نادي البولينغ بالسالمية إنشاء 80 مدرسة حكومية بالمناطق الجديدة تطوير الجزر الكويتية تطوير جزيرة عوهه تطوير دوار البدع توسعة مجمع 360 توسعة مجمع التنس مشروع سكك الحديد ومترو الأنفاق.
هذا بالإضافة لمشاريع أخرى جار تنفيذها وستنجز في السنوات المقبلة الأمر الذي يستحق معه سمو الأمير أن يمنح جائزة «سنبلة الكويت للتنمية» تقديرا لجهوده واعترافا بفضله بإبراز دور دولة الكويت، محليا وخليجيا وعربيا ودوليا، وحظي سموه يحفظه الله باحترام العالم أجمع.
حفظ الله سمو الأمير وأيده
حفظ الله ولي العهد الأمين
حفظ الله الكويت وأهلها.

عضو معهد المـؤرخين البريطاني
باحث في تراث الكويت والجزيرة العربية
مؤرخ وخبير في شؤون القبائل والأنساب