سواريز يكسر هيمنة ميسي ورونالدو

مدريد ـ د ب أ: بعدما حرمه الإيقاف من إظهار خطورته الحقيقية في موسمه الأول مع برشلونة الأسباني، استغل المهاجم الأورغوياني لويس سواريز مشاركته مع برشلونة في الموسم الحالي منذ بدايته وكسر هيمنة زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي ومنافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو على صدارة هدافي الدوري الأسباني منذ سنوات.
وسجل سواريز ثلاثة أهداف (هاتريك) اول من امس ليقود برشلونة إلى فوز رائع 3 / صفر على غرناطة متوجا جهوده وجهود الفريق بلقب الدوري الأسباني بعدما أسدل برشلونة الستار على مسيرته في الموسم الحالي محافظا على فارق النقطة التي تفصله عن منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد صاحب المركز الثاني.
ورفع سواريز رصيده مع ختام منافسات المسابقة إلى 40 هدفا في الدوري الأسباني هذا الموسم بفارق خمسة أهداف أمام رونالدو صاحب المركز الثاني في قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم فيما احتل ميسي المركز الثالث برصيد 26 هدفا.
وقال هداف الليغا: “أشعر بالسعادة لهذا ولكن لصالح الفريق وليس لي… من الرائع أن تكون هداف المسابقة ولكن الشيء المهم هو أننا توجنا بلقب الدوري مجددا”
وأصبح سواريز أول مهاجم يكسر هيمنة ميسي ورونالدو على لقب هداف الدوري الأسباني منذ أن فاز مواطنه دييغو فورلان باللقب في 2009 خلال مسيرته مع أتلتيكو مدريد.
وكان اللقب من نصيب ميسي في 2010 و2012 و2013 ومن نصيب رونالدو مهاجم ريال مدريد في أعوام 2011 و2014 و2015.
ورددت بعض التقارير أن ميسي هو من اقترح على برشلونة التعاقد مع سواريز من فريق ليفربول الإنكليزي في 2014 حتى يخفف عليه أعباء المسؤولية كهداف وقائد لهجوم برشلونة.
وساعد قدوم مهاجم الريدز النجم الأرجنتيني على اللعب في مركز متأخر نسبيا ليكون صانعا للعب أكثر منه مهاجما.
وأثار التعاقد مع سواريز في 2014 بعض الجدل حيث جرى التعاقد معه بعد أيام قليلة من قرار الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بإيقافه أربعة شهور عقابا له على عضه المدافع الإيطالي جورجيو كيليني خلال مباراة المنتخبين في كأس العالم 2014 بالبرازيل.
وساهم هذا الإيقاف في غياب سواريز عن صفوف برشلونة في الأسابيع الأولى من الموسم الماضي قبل أن يستغل سواريز أول موسم مكتمل له مع برشلونة ليتوج هدافا للدوري الأسباني هذا الموسم.