“سوسيتيه جنرال” يتوقع تراجع مؤشر الدولار 4.5% بنهاية 2018

شكك تقرير حديث في إمكانية استفادة الدولار الأميركي من النمو الاقتصادي الملحوظ وتوقعات الاستمرار في رفع معدل الفائدة، متوقعاً تواصل خسائر العملة الخضراء في العام المقبل. وتوقع “سوسيتيه جنرال” في مذكرة بحثية تراجع مؤشر الدولار بنسبة 4.5% بحلول نهاية عام 2018، لصالح صعود عملات أخرى مثل اليورو والدولار الأسترالي والكرونة النرويجية. ورفع الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة مرتين منذ بداية العام الجاري وسط توقعات بزيادة إضافية قبل نهاية 2017، كما نما الاقتصاد الأميركي خلال الربع الثالث من العام بأسرع وتيرة في 3 سنوات.
وأضاف “كيت جاكس” المحلل في بنك “سوسيتيه جنرال” لوكالة “بلومبيرغ” أنه في ظل اتجاه الاقتصاد العالمي نحو التوازن يجب الحذر من العملات الخاملة، حيث يبدو الدولار أمامها مبالغاً في قيمته . ويتجه الدولار لتسجيل أسوأ أداء منذ عقد من الزمان خلال العام الحالي، وتراجع مؤشر الدولار بنسبة 8.6% منذ بداية العام الحالي، لكنه مع ذلك لا يزال أعلى 25% من مستوياتها المتراجعة في 2011. وكانت العملة الأميركية قد سجلت في نوفمبر أكبر وتيرة هبوط في 4 أشهر، لتخسر 1.9% من قيمتها مقابل العملات الرئيسية الأخرى.