سوف يتبيَّن من هم الساقطون قراءة بين السطور

0 179

سعود السمكة

أيها الساقط ، إذا كان بيتك من زجاج فلا ترم الناس بالحجر، فأنت ساقط في أكثر من محطة، فالذي يقسم القسم ويحنث بقسمه فهو ساقط، والذي يقلب الحقائق فهو ساقط ،والذي يصف الغير بالساقطين لمجرد أنهم اختلفوا معه في الرأي فهو ساقط ، والذي يصف المجرمين الذين أرادوا قلب نظام الحكم وإسقاط الدولة بالأبطال والشرفاء فهو ساقط، والذي يتعاطف مع نائب مجرم عليه حكم نهائي بات بالسجن وآخر ينتظر محكمة الاستئناف أن تقول رأيها على ارتكابه عملية مواقعة امرأة فهو ساقط، والذي يستخف بأحكام القضاء ويصفها بالأحكام المسيسة والمسيرة وأن أحكامها تأتيها مكتوبة وجاهزة فهو ساقط ، والذي يقف مع من قال لصاحب السمو عبر ذلك الخطاب الدنيء ، كفى عبثا، فهو ساقط ، والذي يزدري علم بلاده، الذي هو رمز الوطن فهو ساقط ،والذي يكيف المظاهر وفق فكره المختلف وآرائه الشرعية المنحرفة فيقول عن بعضها مظاهر سلبية والأخرى مظاهر إيجابية فهو ساقط، والذي يعتبر المرأة التي كرمها الله وقال عنها رسوله صلى الله عليه وسلم بأن الجنة تحت أقدامها بأنها مجرد وعاء للتفريخ وفي وقت الانتخابات يتوسل صوتها فهو ساقط لا محالة، والذي ينتخب من يصف من يختلف معه بالساقط فهو ساقط.
فأنت ساقط نعم في جميع الأحوال ، فأنت في الشرع ساقط ،وفي السياسة ساقط ،وفي رؤيتك للنظام الدستوري وفي الممارسة الديمقراطية وفي مبادئ الحريات وحقوق الإنسان ساقط ،وفي ثقافة التسامح ساقط، وفي حرية اختيار المذهب ساقط، وفي رفضك للتعددية ساقط ،وفي استعلائك ومزايداتك على خلق الله في دينهم واخلاقهم ومذاهبهم ومعتقداتهم ورؤاهم وابعادهم الاجتماعية فحتما انه ساقط، وحين تبتلى الأمة بنائب به هذه الاوصاف المشينة فلا غرابة أن يكون ساقطا، فالذي يعاني من أزمة عدم التمييز بين الأخلاق العالية والاحتكام الى المنطق وبين الأعمال العدوانية الموجهة للدولة، ونظام الحكم فهذا لا شك يكون ساقطاً، بل أن آفة السقوط تسكن في جوفه وتلازمه.
أما النائب الاراجوز من الذين ابتليت بهم قاعة عبدالله السالم في هذا الفصل التشريعي لأول مرة والذي يسمع بالدستور من دون أن يعرف أحكامه ومراميه، كما أنه راسب بامتياز في ادائه للممارسة النيابية السليمة القائمة على قواعد الدستور، يقول إنه موقع من الآن على ورقة طرح الثقة بسمو رئيس مجلس الوزراء فأقول له:
تباً لك وتباً لمن انتخبك إذ كيف يا غبي أن تتحدث أمام الملأ بهذا المحرم الدستوري لتعلن للناس جهلك الفاضح بأحكام الدستور وهل هناك نائب لديه خلفية بسيطة جدا يعلن حكمه على المستجوب قبل سماع مرافعته؟ يا أخي نعلم أنك مسير ولا تملك أدنى شيء من أمرك إلا أنك بهذا الإعلان تسيء به للراعي الذي أوصلك للمجلس باعتباره أساء الاختيار لمن اختاره ليوصل رسالته أما قولك يا فتى مبتلي بداء الغباء بأن الحكم القضائي الذي أدان ربعك المجرمين في قضية اقتحام المجلس بأنها قضية دخول فقولك هذا يزيد من التأكيد بأنك لا تقرأ ولا تعرف ما جاء في حيثية الحكم، الأمر الثاني نقول يا اغبى نائب عرفته قاعة عبدالله السالم منذ بدء العمل بالدستور: إذا كان الذي يدافع عن نظام البلد القائم على الشرعية الدستورية يصبح محسوبا على السلطة في رأيك وعقلك الخرب و يريدأن يبين تزلفه لها، فأقول انا كاتب هذه الزاوية ومنذ أن بدأت عدوانية الشر في نوفمبر 2011 تستهدف الدولة وتريد إسقاط الحكم منذ ذلك اليوم نعم أنا منحاز للسلطة الحاكمة من خلال الشرعية الدستورية ضد من أراد أن ينتهك هذه الشرعية وأتشرف ان أقف في هذا الموقف منحازا لبلدي ولحكمي ولشعبي ضد كل صنوف العدوان وسوف أقف ضد أي استجواب لسمو رئيس الوزراء أو لأي وزير في الحكومة وسوف تبقى هذه الزاوية على عهدها منذ بدأت عدوانيتكم على الدولة والحكم خنجرا في صدوركم.
أما النائب الساقط الذي يصف كل من يقف مع استمرار ابعاد العضوين اللذين ارتكبا جريمة اقتحام المجلس وأدانهما القضاء فإننا نقول : كل الشعب الكويتي سوف يبقى معارضا لاستمرار عضويتهما وحينها سوف يتبين منهم الجبناء ومنهم الساقطون.

You might also like