“سيدة الجبل” يؤكد تمسُّكه بالدستور

0 75

أكد “لقاء سيدة الجبل” رفضه مواقف المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في خطبته الأخيرة، ورأى أنه “عبّر عن ذروة غرور مجموعة قوى الأمر الواقع، وجنون استقوائها بالسلاح والدعم الذي تتلقاه من الدولة الإيرانية، في مقابل الولاء والطاعة اللذين تقدمهما هذه المجموعة للحاكمين في إيران”.
وحذر “القيمين على الدولة من التمادي في التهرب من تبعات سياسة تدمير القطاعات المنتجة للاقتصاد اللبناني واحداً تلو الآخر”، ودعاهم إلى “الاستقالة بما يتيح بصيص أمل في النفق المظلم الذي أوصلوا لبنان إليه، بسبب سياساتهم وجشعهم وحساباتهم الصغيرة، والأهم بفعل تملقهم واستسلامهم لقوى الأمر الواقع التي لا يهمها لبنان ولا مصلحة شعبه. ولعلّ آخر تجليات موقفها المتنكّر للوطن وقيَمه هو ما صدر عن المفتي قبلان”.
ورأى “اللقاء” أن “التصدي لمنطق السلاح المدعوم من الخارج لا يكون بالدعوات إلى تصغير لبنان أو تقسيمه، فقد جرّب اللبنانيون مثل هذه المشاريع ورأوا النتيجة، خصوصاً أن الخلاف الرئيسي بين قوى الأمر الواقع وسائر اللبنانيين يتمحور على السياسة الخارجية والستراتيجية الدفاعية، وسيبقون مختلفين عليهما مهما كان شكل الدولة”. وأكد تمسكه ب”الدستور ووثيقة الوفاق الوطني وقرارات المجتمع الدولي والقمم العربية، سبيلاً وحيداً للإنقاذ وحماية لبنان وشعبه من الاحتلالات والانقسامات وأخطار الحروب”، متمنيا “عودة رافضي هذه الثوابت إلى رشدهم قبل فوات الأوان”.

You might also like