سيلفرمان هنأ الخريجين: الدارسون في أميركا ينجحون في الكويت تعودون إلى وطنكم مسلحين بمهارات جديدة لتطوير مسيرتكم المهنية

0

هنأ سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت لورانس سيلفرمان خريجي الجامعات الأميركية وذويهم على تشجيعهم ودعمهم المتواصل على مدار السنوات الدراسية ما مكنهم من الوصول إلى هذه المرحلة واستحقاقهم بجدارة هذا الإنجاز.
وقال سيلفرمان بمناسبة اقتراب السنة الأكاديمية من نهايتها: “أدرس في أميركا لتنجح في الكويت” هذا قولي المعتاد، فمن خلال دراستكم هناك، تعودون إلى الكويت مسلحين بمهارات جديدة قادرة على تطوير مسيرتكم المهنية بالإضافة إلى بنائكم شبكة اتصالات عالمية جديدة ستعود بالفائدة على بلدكم. وبتخرجكم اليوم تنضمون إلى ركب عشرات الآلاف من الكويتيين ممن سبقوكم وحصلوا على جودة تعليم عالية في الولايات المتحدة، كما أن تحصيلكم العلمي الذي اكتسبتموه سيفتح أمامكم فرصاً وإمكانيات جديدة وسيمنحكم ميزة تنافسية.
وأضاف، لقد قمتم خلال سنوات دراستكم في أميركا ببناء روابط جديدة مع المؤسسات التعليمية وأعضاء هيئة التدريس وزملائكم الطلبة، وأنتم الآن جزء من أحدث الروابط بين بلدينا وشعبينا وأتمنى أن تقوموا لدى عودتكم بمشاركة تجاربكم مع الآخرين بما في ذلك معنا في السفارة، نريد أن نسمع منكم أفكاركم واقتراحاتكم عن كيفية العمل معاً لتوسيع حجم الاتصالات التي قمتم ببنائها في أميركا وبحث طرق تحسين تجربة الدراسة. وواصل سيلفرمان “أقتبس هنا ما قاله أحد آبائنا المؤسسين – بنجامين فرانكلين: “إن الاستثمار في المعرفة يحقق أفضل العوائد” وهذا ما قمتم به أنتم وعائلاتكم وحكومتكم لدى استثماركم في تعليم تتعدى فوائده إلى ما هو أبعد من جدران الصفوف الدراسية، لقد اجتهدتم بالدراسة والتقيتم بالعديد من الأشخاص وزرتم العديد من الأماكن خلال سنوات دراستكم. إننا نتمنى أن تعودوا إلى الكويت بعد تخرجكم مسلحين بالمعرفة والأفكار الجديدة والأصدقاء وأن تكونوا مستعدين للمساهمة في بناء مستقبل الكويت”.
وأكد أن الولايات المتحدة الأميركية ترحب بالطلبة الكويتيين وانها على يقين بأن البلدين والشعبين سيواصلان العمل يداً بيد من خلال الحوار الستراتيجي الأميركي – الكويتي لتوسيع روابط التعليم والتبادل البحثي بيننا، وسوف نعزز علاقتنا ورفع بلدينا عالياً معاً وأنتم أيها الخريجون الجدد لكم دور كبير في ذلك.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

إحدى عشر − 7 =