شفافيات

سيناريو الحرب العالمية الثالثة والأخيرة شفافيات

د.حمود الحطاب

د.حمود الحطاب

واضح تماما الاتجاه غير العقلاني الذي يسيطر الآن على الكثير من القيادات التي تحكم العالم أو القيادات التي لها مراكز مؤثرة في تفاعلات القرارات السياسية حتى ولو كانت هذه القيادات مهمشة الدور ، ولكنها تستعمل كأداة لتنفيذ العمل الميداني الذي تقرره القوى الكبرى. وهذا حتما يقود العالم إلى مصير مظلم, وفي الأكثر هو نهاية العالم وفناء الحضارة البشرية, اذا لم يكن فناء أكثر البشر على وجه الأرض ؛والمسرحية المخيفة التي يديرها المتهورون مستمرة فصولها في التقدم الشرير الذي لايبشر بنهاية سعيدة للحياة.
طبول الحرب الآن تقرع بلا هوادةومن دون شعور بأي أهمية لنتائجها المدمرة وقد تختصر فصول المسرحية الشريرة وبشكل حاد ويلغى تسلسل الفصول فيها لتقوم الحرب العالمية الأخيرة وتشتعل السماوات والأرض, وتُسَجَّرُ البحار بالنيران من فوقها ومن تحتها؛» وإذا البحار سجرت» ويتم الهجوم النووي باتجاهات متضادة من أطراف الصراع لتذر الحضارة الإنسانية قاعاً صفصفا لاترى فيها عِوَجاً ولا أَمْتاً.
الحرب المتوقعة ستدور رحاها في عالمنا العربي بدءا من سورية متركزة في مصادر الغاز الطبيعي فيها وهو محور الصراع الخفي الآن بين القوى الكبرى والقوى المتصارعة عموما، ثم يتركز الصراع على منطقة الطاقة النفطية والغازية في الخليج العربي, الذي سيكون ساحة عنيفة للصراع للسيطرة على ثرواته البترولية, مصدر معظم الطاقة في العالم وسيتم التسابق العسكري الجبار لاحتلال بلدان الخليج بالجملة والسيطرة على منابع طاقتها, وسيكون قتال شرس لم تشهده البشرية من قبل، وقد هددت روسيا مسبقا الولايات المتحدة الأميركية بقولها :إن جنودنا ليس لديهم مانع من تدمير مصادر الطاقة في الإمارات والمملكة العربية السعودية والكويت وبالطبع قطر وعمان.
ولن يكون هناك من ردة فعل عسكرية من قبل دول الخليج العربي والدول العربية المستهدفة غير الاستسلام التام أمام حرب اسلحتها نووية تذيب الجبال.
وداعا للعالم الذي كان يبدو مستقبله جميلا.
وليس هذا التحليل اتفرد به من تلقاء نفسي متشائما مما يحدث, بل إنه السيناريو الذي لايبدو في الأفق لِذِيْ لُبٍّ غيرُهُ.. ونسأل الله أن يقدر خيرا, ومن لديه حمار أو حصان أو عربة يستخدمها في الشاليهات الآن أو في رعي الأغنام فليحتفظ بهذه الحمير والعربات فقد تكون هي محركات الطاقة المقبلة عندما يغضب المجانين.
/ كاتب كويتي