سيول تحشد الدعم الدولي لنزع “نووي بيونغ يانغ” واشنطن: قمة ترامب - كيم الثانية خلال الشهرين المقبلين

0

سيول – وكالات: توجه الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن أمس، إلى أوروبا في جولة تستغرق تسعة أيام، بهدف حشد الدعم الدولي لجهود بلاده لنزع السلاح النووي الكوري الشمالي وإشاعة السلام في شبه الجزيرة الكورية.
وقال متحدث باسم قصر الرئاسة بكوريا الجنوبية إن “مون سيستهل جولته بفرنسا، العضو الدائم بمجلس الأمن، التي يعقد فيها اجتماع قمة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمناقشة سبل زيادة التعاون الستراتيجي بين البلدين أمنياً وديبلوماسياً”.
ومن المقرر أن يزور مون إيطاليا بعد غد الثلاثاء، لمدة ثلاثة أيام، يجتمع خلالها مع البابا فرانسيس في الفاتيكان الخميس المقبل، وسيطير في اليوم نفسه إلى بروكسل للمشاركة في قمة آسيا – أوروبا، التي يعقد على هامشها قمة ثنائية مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر .. كما من المقرر أن يغادر بلجيكا الجمعة المقبل، متوجهاً إلى الدانمارك، وهي المحطة الأخيرة في جولته التي بذلك تكون قد شملت أربع دول، على أن يعود إلى سيول الأحد المقبل.
على صعيد آخر، أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أمس، أن الاجتماع الثاني بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سيعقد خلال الشهرين المقبلين.
وقال “سنرى اجتماعاً حسب ما اعتقد بين الزعيم كيم والرئيس ترامب في موعد ما خلال الشهرين المقبلين”.
وفي وقت سابق، قال ترامب إن “الاجتماع مع كيم سيعقد بعد انتخابات التجديد النصفي المقررة في نوفمبر المقبل”، وفي إشارة إلى سياسة “الصبر الستراتيجي” التي تعاملت بها إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما مع كوريا الشمالية قال بولتون “إنه يبدو أن منهج الجمع بين الاستخدام المحتمل للقوة العسكرية وممارسة أقصى ضغط على الاقتصاد هو من دفع الزعيم الكوري الشمالي إلى الجلوس على طاولة التفاوض”.
وشدد على ضرورة نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية بشكل كامل لا يمكن الرجوع فيه، مضيفاً إن “هم فعلوا ذلك وساروا في هذا الطريق فسيكون المستقبل مختلفاً للغاية للشعب الكوري الشمالي”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية − واحد =