سِمَات كَرِيم النَّفْس حوارات

0 91

د. خالد عايد الجنفاوي

الانسان كريم النفس هو الذي ينزه نفسه عن صغائر الأمور، ولا ينغمس في أي شيء يمكن أن يحط من قدره لدى نفسه، وهو من يمتنع عن فعل ما لا يصح له كإنسان يحترم نفسه، وبالطبع، توجد دائماً سمات إيجابية في شخصية الانسان كريم النفس تجعله يتميز عن باقي الشخصيات، ومنها بعض ما يلي:
-إحدى أهم سمات كريم النفس تتمثل في تعففه وتنزهه، وترفعه عن السلوكيات والتصرفات التي لا تتواءم مع استقامته الاخلاقية.
-سمات كرامة النفس صفات يتم اكتسابها عن طريق ترويض النفس الأمارة بالسوء على مكارم الاخلاق.
-لا يمكن إرغام أحدهم على أن يصبح كريم النفس ما لم يكن لديه استعداد نفسي فطري نحو الاستقامة الاخلاقية.
– يأنف كريم النفس عن وضع نفسه في موضع الشبهات، وينأى بها عما يريبه إلى ما لا يريبه.
-لا يمكن شراء ذمة، أو ضمير، أو عقل، أو قلب الانسان كريم النفس.
-لا يمكن لكريم النفس أن يقبل على نفسه الاختلاط، أو الاحتكاك، أو التعامل مع السفلة والمنحطين.
-كريم النفس سمح، وصفوح، ومتسامح وسخي الروح ورزين العقل وحازم في آن واحد.
– لا يقبل كريم النفس الاهانة، ولا سيما تلك التي يمكن أن يتعرض لها إذا تعامل مع بعض أصحاب المال والنفوذ.
– الانسان كريم النفس سوي نفسياً ولا يعاني إطلاقاً من أي عقد نقص أو دونية.
-لا ينم، أو يتشمت، أو يستهزئ كريم النفس بالآخرين، مهما كانت عداوتهم له.
-لا يحقد على الآخرين وذلك لأنه يعتبر الحقد أسوأ أنواع الجهل، وأكثر الاشياء إنزالاً لقدره لدى نفسه.
– يعمل على تطهير عقله وقلبه من رواسب الطمع والجشع وفساد الضمير، ولا سيما تلك التي يُلقي بها عليه العالم الخارجي.
-ألد أعداء الانسان كريم النفس هو الانسان وضيع النفس.
-القيم والمبادئ الاخلاقية في شخصية كريم النفس تستمد مشروعيتها من قيم ومبادئ الاستقامة الاخلاقية المتعارف عليها في كل الثقافات الانسانية.
-كريم النفس لديه الشجاعة الاخلاقية للاعتراف بأخطائه.

كاتب كويتي

@DrAljenfawi

You might also like