شازيل متشوق لعرض”الرجل الأول” في “فينيسيا” فيلمه الجديد يفتتح الدورة الخامسة والسبعين من المهرجان السينمائي

0 4

كشفت إدارة مهرجان “فينيسيا” السينمائي الدولي عن أن الأفلام المشاركة بالدورة 75، التي تقام في الفترة بين 29 أغسطس الجاري و9 سبتمبر المقبل بمدينة البندقية الإيطالية، تمثل مجموعة من أهم المخرجين، الذين باتوا علامة مسجلة للسينما الأكثر إلهاما وقوة، وتجذب أسماؤهم عادة اهتمام الجمهور والنقاد، ويصبح طريقهم ممهدا للأوسكار عقب انطلاق العروض الأولى لأعمالهم بفينيسيا.
وتضم المسابقة الرسمية للمهرجان21 فيلما تتنافس على “الأسد الذهبي”، منها خمسة أفلام أميركية جديدة، أولها فيلم الافتتاح “الرجل الأول” بعرضه الأول عالميا للمخرج الأميركي اللامع داميان شازيل (33 عاما) ـ وقد حصد فيلمه الثاني”لا لا لاند”، الذي افتتح مهرجان “فينيسيا” قبل عامين ست جوائز أوسكار من أصل 14 ترشيحا، و7 جوائز غولدن غلوب، و5 جوائز بافتا.
الإعلان عن افتتاح الفيلم للمهرجان جاء متزامنا مع الذكرى الـ49 لهبوط مركبة الفضاء أبولو11 على سطح القمر، وهي الملحمة الكبرى التي يتناولها الفيلم، وتحدد عرض “الرجل الأول” الأربعاء 29 أغسطس المقبل بقاعة العرض السينمائي الكبرى في قصر المهرجان.
وقال رئيس المهرجان ألبرتو باربيرا: إن استضافة العرض الأول عالميا لفيلم داميان شازيل الجديد والمنتظر شرف كبير للمهرجان، فالفيلم يعبر عن تجربة شخصية مذهلة أصيلة وتختلف عن الأفلام الملحمية التي تُقدم في الوقت الحاضر، كما يؤكد على الموهبة الكبيرة لواحد من أهم المخرجين الأميركيين المعاصرين. نشكر “يونيفرسال بيكتشرز” على اختيارها لمهرجان”فينيسيا” السينمائي ليكون منصة العرض الأول عالميا للفيلم.
وعقب مخرج الفيلم داميان شازيل قائلا تشرفني دعوة مهرجان “فينيسيا”، ومتشوق للعودة بفيلمي الجديد، لقد تحركت بداخلي الكثير من المشاعر بشكل خاص عند مشاركة هذه الأحداث في ذكرى الهبوط على القمر، أنا متحمس بشدة لعرض فيلمي في المهرجان. يروي الفيلم القصة المشوقة للبعثة التي أرسلتها وكالة ناسا إلى القمر محققة أول هبوط بشرى هناك، ويركز الفيلم على قصة رائد الفضاء نيل أرمسترونغ خلال الفترة بين عامي 1961 و1969. ويتعمق العمل لكشف التضحيات والثمن الذي دفعه أرمسترونغ والشعب الأميركي نظير أخطر مهمة في التاريخ البشري. لفيلم مبني على الكتاب الذي يحمل نفس الاسم للكاتب جيمس آر هانسن، بينما أخذ السيناريست الحائز على الأوسكار جوش سينغر على عاتقه مهمة تحويله إلى سيناريو سينمائي.
ويتعاون داميان شازيل للمرة الثانية مع رايان غوسلينغ الذي يؤدي دور”ارمسترونغ”، بعد النجاح الساحق الذي حققه “لالا لاند”، وشارك رايان البطولة كلٌ من جيسون كلارك، وكلير فوي التي تلعب دور”جانيت” زوجة “أرمسترونغ”، في حين أن كوري ستول ومايك كولينز يلعبان دور زملائه رواد الفضاء في الرحلة.
الفيلم الأميركي الثاني هو أنشودة بستر سكرودغز للأخوين إيثان وجويل كوين وبطولة جيمس فرانكو، ليام نيسون وزوي كازان، وهو فيلمهما الروائي الطويل الثالث والعشرون، وينتمي الفيلم لنوعية الويسترن وهو ليس مجرد عمل عن الغرب الأميركي، ولكنه أيضا عمل عن أميركا المعاصرة.
ومن الأفلام الأميركية في المسابقة هناك أيضا “عند البوابة الأبدية”، للمخرج جوليان شنابيل، وسيناريو الكاتب الفرنسي جان كلود كاريير، وعنوان الفيلم هو اسم لوحة فان جوخ الشهيرة التي رسمها عام 1898، ويقوم بدور الرسام في الفيلم وليم دافو أمام أوسكار إيزاك في دور الرسام جوجان، والفيلم من الإنتاج المشترك مع فرنسا، أما الفيلمان الباقيان من الولايات المتحدة فهما “الجبل” لريك ألفريسون، و”فوكس لوكس” لبرادي كوربت. 

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.