شاكيرا افتتحت مهرجانات الأرز: فخورة بجذوري اللبنانية قدّمت مجموعة من أشهر أغنياتها أمام جمهور كبير

0 24

أحيت المغنية الكولومبية من أصل لبناني شاكيرا أول من أمس حفل افتتاح مهرجانات “الأرز الدولية” شمال لبنان، وذلك على مسرح شيد بجوار غابة الأرز.
وقدمت المغنية الشابة على مدار أكثر من ساعتين مجموعة من أشهر أغنياتها وسط جمهور كثيف جاء من جميع المناطق اللبنانية لحضور أول حفل تحييه في مسقط رأسها لبنان.
ويأتي هذا الحفل في إطار جولة عالمية عنوانها “إل دورادو”، وهو اسم الألبوم الحادي عشر للمغنية المعروفة الحائزة على 13 جائزة “غرامي” لاتينية وثلاث “غرامي” عالمية.
وكانت شاكيرا صرحت لدى وصولها إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت باللغة اللبنانية العامية: “أنا مبسوطة أنني في لبنان”. وأضافت في تصريح صحافي باللغة الإنكليزية: “هذه أرض أجدادي، أنا سعيدة جدا بمجيئي، وفخورة بجذوري اللبنانية”.
ويرافق شاكيرا والدها اللبناني الأصل وأمها ونجلاها من نجم منتخب إسبانيا لكرة القدم جيرار بيكيه.
إلى ذلك زارت شاكيرا قبل الحفل بلدة تنورين مسقط رأس جدها لأمها، حيث استقبلت بباقات الورود والأزهار، في حضور عدد من الشخصيات، وأقيم لها احتفال في حضن أشجار الأرز، وتم الترحيب بها في كلمة جاء فيها: “منذ أكثر من 4000 سنة، هاجر الفينيقيون من لبنان إلى أرض أجنبية تاركين الكرم والتقدم، التكنولوجيا والإزدهار. في العام 1871 هاجر جد شاكيرا أنطونيو شديد حرب (طانيوس شديد) الذي ولد في تنورين، الى كولومبيا كما فعل الكثيرون مثله من أجدادنا. شاكيرا هي ثمرة بلدتنا، تنورين ومثال للأجيال الجديدة التي أظهرت لنا إلى أي مدى يمكننا أن نذهب بكرمنا وشجاعتنا ومثابرتنا لتحقيق أهدافنا”. ثم قُدّمت لشاكيرا هدية تذكارية تمثل خريطة لبنان وصورة تنورين مع كلمات للفيلسوف اللبناني جبران خليل جبران. بدورها قالت شاكيرا: “أشكركم على هذا الإستقبال بكل تأثر وتواضع، وكنت دائما آخذ الأرز كرمز لي من هذه الأرض الجميلة لبنان وأخذت هذه الروح معي إلى كولومبيا كأنني أنا شجرة الأرز في كولومبيا. أشكركم جدا على هذا الإستقبال لأنكم جعلتموني جزءا من هذه الثقافة التي أفتخر بها وعائلتي أيضا.

You might also like