شباب الدراما: “محمد علي رود” نقلنا إلى فضاءات فنية أرحب

0 102

اعتبر مجموعة من شباب الدراما التلفزيونية المحلية ان مسلسل “محمد علي رود” منصة حقيقية للانطلاق، مشيرين إلى أهمية العمل بمعية قامات فنية شامخة والتأكيد على جودة الأدوار التي تصدوا لها.
تقول الفنانة الشابة حصة النبهان: منذ قرأت النص اكتشفت أنني أمام شخصية استثنائية ثرية بالتفاعلات ما حفزني لخوض التجربة، بالاضافة إلى وجود كم متميز من القامات الفنية منهم الأساتذة سعد الفرج، محمد المنصور، هيفاء عادل وأيضا والدي الحبيب الفنان جاسم النبهان، وسعيدة أن التقي به في عمل واحد وان كنا لا نلتقي في أحداث المسلسل.
وترى الفنانة حصة ان “محمد علي رود”، أتاح فرصة لجيل الشباب كي يؤكد بصمته وحضوره عبر تجربة درامية نفتخر بها ونعتز.
باختصار شديد “محمد على رود” فضاء خصب من التميز ومحطة تؤسس لمنطقة انتاجية عالية المستوى وقد قاد التجربة إلى بر النجاح المنتج عبدالله بوشهري وأيضا المخرج مناف عبدال.
فيما يقول الفنان مشاري المجيبل: يمثل المسلسل بالنسبة لجيل الشباب من الفنانين المشاركين منصة حقيقية للانطلاق إلى فضاءات أرحب، سواء عبر النص أو الشخصيات ثم فرص مشاركة أجيال الحرفة الفنية، وقد درجنا في النسبة الاكبر من الأعمال الفنية أن يكون حضور الشباب بمثابة “تكملة عدد” ولكن في هذا العمل نحن أمام بطولة أفقية يحصدها الجميع وبشكل متساوي وعميق. وهنا أشيد بفريق العمل ومن قبلهم الكاتب المتميز محمد أنور محمد، الذي صاغ احداثيات هذا العمل الجميل والمتميز.
وتشارك الفنانة الشابة سعودة بقولها: سعادتي كبيرة بالنجاح الذي حققه العمل من الحلقة الاولى حتى الأخيرة. في هذا العمل أكبر حشد من أجيال الدراما، والشخصية التي أجسدها حضرت منذ الحلقة الاولى وعبرت عن نبض الشباب في تحقيق احلامهم وآمالهم في عمل ثري بالشخصيات والقضايا وأيضا الاحتراف العالي على صعيد الاخراج القادر على خلق هذا التناغم والهارموني بين الأجيال.
وتتابع: انها من المرات النادرة التي أشارك فيها بعمل يجمعني مع والدتي الفنانة مي البلوشي، وهو أمر يزيدني سعادة بالاضافة إلى مشاركتي قامات مثل الفنانين سعد الفرج، محمد المنصور، جاسم النبهان، هيفاء عادل، فاطمة الحوسني، خالد أمين وكم آخر من الفنانين.
وتقول الفنانة منى حسين: حينما اتصل بي المنتج عبدالله بوشهري والمخرج مناف عبدال، شعرت بأنني أمام تحدي كبير خصوصا أنني اعرف نوعية الاعمال التي يقدمها هذا الثنائي ومنها مسلسل “الديرفة”، واعترف أنني كنت أمام شخصية عميقة وثرية ومشبعة بالتفاعلات والنبض والاحاسيس، حيث جسدت الابنة الكبري للنوخذة “شهاب” التي أداها الفنان الكبير محمد المنصور وأيضا زوجته في المسلسل الفنانة الإماراتية الكبيرة فاطمة الحوسني، منا هنا تأتى التحديات في المضي بالشخصية التي تعاني أحاسيس كثيرة وأحلام تريد تحقيقها وسط ظروف اجتماعية قاسية في تلك المرحلة الزمنية التي تعود إلى أربعينات القرن الماضي.
وتؤكد منى: “محمد علي رود” ليس مجرد عمل تقليدي بل تجربة درامية تؤسس لمنهجية عمل انتاجية عالية تحتفي بالكبار وتمهد الطريق لجيل الشباب للمضى قدما صوب العطاء ومنحهم فرص حقيقية للعطاء والعمل والمشاركة. المسلسل يمثل فضاء ثري وحاضنة لإبداع أجيال عدة، وهو لا يقتصر على النجوم أمام الكاميرا بل تلك العناصر المبدعة خلف الكاميرا وهم كثر ومتميزون.

منى حسين
You might also like