“شباب السعودية” أبطال آسيا

0 662

توج المنتخب السعودي بكأس آسيا للشباب للمرة الثالثة في تاريخ، والثانية عبر بوابة المنتخب الكوري الجنوبي، عقب تغلبه عليه 2 / 1 امس في نهائي كأس آسيا تحت 19 سنة باندونيسيا 2018.
وتوج المنتخب السعودي بالبطولة عامي 1986 على حساب البحرين، وعام 1992 على حساب كوريا الجنوبية.
وسجل هدفي المنتخب السعودي اليوم، تركي العمار (2)، وخالد الغنام ( 22) باغت المنتخب السعودي نظيره الكوري الجنوبي ببداية سريعة، مع انطلاقة صافرة بداية المباراة، ليرسل حامد الغامدي لاعب الوسط السعودي تمرير حريرية لعبدالمحسن القحطاني، ويضعه وجهاً لوجه مع حارس المنتخب الكوري، لكن الاخير ينجح في التصدي، وترتد الكرة لتجد المتابع القناص تركي العمار، إلي يعيد الكرة باحكام إلى داخل الشباك الكورية، مفتتحاً التسجيل للاخضر السعودي.
البداية السعودية المباغة أربكت المنتخب الكوري الجنوبي، ومنحت لاعبي السعودية فرصة للتحكم في ايقاع اللعبة وفي المباراة، من خلال أداء عالي في منتصف الملعب، وتحركات واعية للاعبي الهجوم. السيطرة السعودية، اسفرت عن فرص عدة كانت كافية لمنح الاخضر الشاب فرصة مضاعفة النتيجة مبكراً حتى الدقيقة 22، يتمكن الموهوب خالد الغنام، واحراز الهدف الثاني من تسديدة رائعة.
لم يستفق المنتخب الكوري من صدمة البداية إلا متأخراً فحاول لاعبوه تقليص الفارق، وكاد المدافع كين هيون أن يسجل من كرة رأسية، لكن الكرة مرت بسلام على مرمى الحارس السعودي عبدالرحمن الشمري.
الشوط الثاني بداية سريعة متوقعة من جانب المنتخب الكوري الجنوبي، في محاولة لحاق بالنتيجة مبكرا، وكاد أن يقلص الفارق بعد دقيقة واحدة، لكن كرة رأسية المهاجم الكوري، تتجاوز المرمى السعودي بسنتيمترات إلى خارج المرمى.
في الدقيقة 48 يمنع القائم الأيسر لمنتخب كوريا الجنوبية، الهدف الثالث، عندما يتصدى لكرة تركي العمار، ويجدها الحرس بين أحضانه.
هدوء نسبي للمباراة بعد البداية السريعة، مع افضلية نسبية للمنتخب السعودي في وسط الملعب، وفي الصعود الهجومي.
يقود المنتخب الكوري الجنوبي هجمة منظمة، ويتعرض اللاعب الكوري الجنوبي سون جين للعرقلة من جانب مهند الشنقيطي داخل منطقة الجزاء، ويسجل منها تشو يونج هدف التقليص للمنتخب الكوري.
نشاط ملحوظ للمنتخب الكوري الجنوبي، بتنوع الهجومي يمناً ويساراً، مع تراجع لاعبي المنتخب السعودي للدفاع أكثر، وفي الدقيقة 81، كاد سون جين أن يعادل النتيجة، بعد ان وصل إلى كرة عرضية، لكنها ذهبت خارج المرمى.
واصل المنتخب الكوري محاولاته لتدارك النتيجة، بكل ما أوتي من قوة، لكن لاعبي المنتخب السعودي تراجعوا للزود عن مرماهم، خاصة بعد المجهود البدني الكبير الذي بذله لاعبو السعودية في الشوط الاول.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.