شتم عون وبري ونصرالله في بريتال بعد مداهمات الحمودية

0

بيروت ـ”السياسة”:

لازالت بلدة بريتال والقرى المجاورة تعيش حالة غضب عارمة على “حزب الله” و”أمل”، بعد مداهمات الحمودية في بريتال التي أدت الى مقتل أخطر مروجي المخدرات علي زيد اسماعيل الملقب بـ”اسكوبار البقاع”، حيث احتجّ شبان غاضبون من البلدة على ما جرى، وحمّلوا “حزب الله” مسؤولية مشتركة إلى جانب الجيش في قتل المطلوبين، الذين يتقدمهم إسماعيل.
وكان أحد أقرباء اسماعيل، توجه بشتائم غير مسبوقة الى رئيس الجمهورية ميشال عون وللأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله ولرئيس مجلس النواب نبيه بري.
وقال الشاب، الذي لم يذكر اسمه: “يا أنجاس بتعيطوا على علم انحرق، لعنة الله عليكم وعليه، حشا كلمة الله”، وذلك في إشارة إلى حرق متظاهرين قبل أيام أعلام “حزب الله”، مضيفاً “لعنة الله عليكن وعلى أسيادكن، يا أنجاس يا عبيد الكراسي، يا حسن كسر الله، يا نجس”.
وشتم الشاب عون، قائلا إن “نصر الله هو من أحضره إلى سدة الحكم”.
وظهر الشاب في فيديو جديد، وفاجأ الجميع بإصراره على موقفه تجاه نصر الله وعون وبري.وقال الشاب في الفيديو الثاني: “فشرتوا وهالرقبة ما بشيلها إلا اللي خلقها” مضيفاً “العلم الذي حرقناه غارق بالفساد، ارجع لرشدك يا سيد حسن، ارجع لصوابك، إذا مفكر حالك قويت برا، بس إذا ما إلك ظهر من جوا والله بتقتل جوا”.وعن التهديدات التي يتلقاها، قال: “أنا من أتباع الحسين، ما بخاف، وبقول الحق يا تجار الدم، ومهما يحصل معي ليس بمهم”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 + 17 =