شحن معنوي في معسكر الأخضر لضربة البداية بيتزي: الأداء المشرف في الافتتاح يفتح آفاقا أكبر للمنتخب

0 17

موسكو – (وكالات): طالب الأرجنتيني خوان بيتزي، المدير الفني للمنتخب السعودي، لاعبي الأخضر بمضاعفة الجهد خلال الفترة المقبلة، وذلك مع بدء العد التنازلي لانطلاق المونديال.
ويلعب المنتخب السعودي مع نظيره الروسي بعد غد، في المباراة الافتتاحية للمونديال، ضمن المجموعة الاولى التي تضم ايضا مصر واوروغواي.
واجتمع بيتزي مع لاعبي الأخضر قبل بداية الحصة التدريبية التي أجريت اول من امس، على استاد بتروفسكي الرياضي، وسط حضور جماهيري وإعلامي، بعد قرار الجهازين الإداري والفني بفتح الحصة بالكامل للإعلام والجماهير.
وأكد بيتزي، في اجتماعه مع اللاعبين، أهمية استشعار المرحلة المقبلة، وزيادة التركيز فيها، مشددًا على أن الظهور بالمستوى المشرّف في لقاء الافتتاح سيفتح أفاقًا أكبر للمنتخب الوطني.
وحرص لاعبو المنتخب، على تحية الجماهير الحاضرة، والسلام على ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تواجدوا في أرض الملعب، قبل بداية التدريب.
ولم يستطع لاعب الوسط محمد كنو، إكمال التقسيمة التي أجريت للاعبين قبل نهاية الحصة، لتعرضه لكدمه في اليد.

اشادة روسية
بدوره، أشاد ستانيسلاف تشيرتشيسوف، المدير الفني لمنتخب روسيا، بالمنتخب السعودي، مشيرًا إلى أنه بات يلعب مثل تشيلي.
وقال تشيرتشيسوف في تصريحات لموقع قناة NTV: «علينا توجيه التحية لهم (المنتخب السعودي) بعد المجهود الذي بذلوه، هم أرسلوا 6 لاعبين إلى الدوري الإسباني».
وأضاف: «كل شهر تجمعوا لمدة أسبوع، وتم اختبار 50 لاعبًا في وقت قصير نظرًا لأنهم أحضروا مدربًا جديدًا، والآن بات لديهم أسلوب حقيقي، ويلعبون مثل التشيليين».

نصائح الجابر
من جهته، اعتبر سامي الجابر، رئيس نادي الهلال السعودي، أن الإحساس بالمسؤولية أكبر سلاح للاعبي منتخب بلاده قبل خوض مونديال روسيا 2018، فضلا عن إحساس كل لاعب بأنه يمثل وطنه في هذا المحفل الذي يتمنى أي شخص التواجد فيه.
وقال الجابر عبر مقطع مصور، بثه المركز الإعلامي لناديه بمناسبة المشاركة الخامسة للأخضر بالمونديال: «من أهم الأسلحة التي يتسلح بها اللاعبون أيضا الثقة بالنفس، خاصة أنهم سيخوضون بطولة صعبة جداً، بالإضافة إلى مباراة الافتتاح».
وحذر الجابر، من عدم تقديم المنتخب، المنتظر منه في مباراة الافتتاح، مؤكدا أن هذا سيكون له مردود سلبي على بقية مشوار الفريق بالبطولة.
وتوقع رئيس الهلال، أن يدرك لاعبو المنتخب، حجم الاهتمام الذي توليه القيادة الرياضية برئاسة المستشار تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، للمنتخب.
وأشار إلى أن هذا الاهتمام انعكس على المنتخب في المباريات الودية التي خاضها، وأعطت مؤشرات بأنه سيكون فارس الرهان في المونديال.
وتابع الجابر، أن حجم التفاؤل قد لا يكون بنفس حجم ما كان قبل مونديال 94، نظرا لوقوع المنتخب السعودي في مجموعة صعبة، وهذا يخلق نوعا من التحدي في نفوس اللاعبين.
وأكد سامي الجابر، أن مشاركته مع المنتخب في مونديال 1994، وهدفه في منتخب المغرب، كان الحدث الأبرز طوال مسيرته، ومنحه دافعا كبيرا طوال مشواره الرياضي.
وأشار إلى أن مشاركته في 4 بطولات كأس عالم (1994 – 1998 – 2002 – 2006)، لم تحدث للاعب عربي، منوها بأنه عاصر 4 أجيال مختلفة خلال هذه المشاركات.
واختتم بتأكيده على أنه متفائل بخروج الجميع راضٍ عن المشاركة السعودية في مونديال روسيا 2018، بل الوصول بعيدا في هذا المونديال، شرط أن يحقق الأخضر نتيجة إيجابية في مباراة الافتتاح.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.