شدد على أن الثورة الأمل الأخير للوصول إلى التغيير أمين الجميل: إيران تتجاوز القانون الدولي في لبنان وعلينا استعادة دولتنا

0 136

بيروت ـ”السياسة”: في ظل الانتفاضة الشعبية التي يشهدها لبنان، ونتيجة لعدم تحمل المسؤوليات واللامبالاة والتراكمات الناتجة عن الفساد وسوء الإدارة، عقد بيت المستقبل في مقره بسراي بكفيا حلقة حوار تحت عنوان: “الانتفاضة الشعبية اللبنانية والمجتمع الدولي”.
وافتتح الرئيس أمين الجميّل الحلقة قائلاً: “إن ما يشهده لبنان لم يأت كمفاجأة بل كان متوقعا بسبب غياب الحوكمة الرشيدة في البلاد وغياب القيادة في المجالات كافة، إضافة إلى انعدام الحس بالمسؤولية”، مشددا على أن الثورة الأمل الأخير للوصول إلى التغيير.
وأردف: “نحن نريد أن نتفاهم مع إيران ويمكن لبلدينا أن يتوصلا إلى أرضية وقواسم مشتركة دون أن تكون العلاقة الثنائية قائمة على التبعية، فإيران تتجاوز القانون الدولي في لبنان وتتجاوز ممارساتها كل المفاهيم الدولية لا سيما لجهة عملها الدؤوب على خلق سيادة موازية لسيادة الدولة، فتعاطي ايران مع لبنان ليس عادلأ وهو غير منصف وفوقي أدى في نهاية المطاف إلى انحلال المؤسسات، ومن حقنا كلبنانيين المطالبة باستعادة دولتنا وبأن تكون علاقاتنا مع كل الدول وفق هاتين المرجعيتن كما من واجب المجتمع الدولي مساعدتنا في هذا الأمر”.
وتابع: “أننا كلبنانيين لا نريد التهرّب من مسؤوليتنا، فكلنا معنيين بما آلت إليه الأمور من مسؤولين وأحزاب سياسية ومؤسسات ونقابات، ولا أبالغ إذ اقول أن كل هذه المواقع قد دجنّت! ولكن لأزمتنا أيضا بعد خارجي لا يمكننا تجاهله، ولا بد من أخذه بالاعتبار عند مقاربتها ومحاولة فهم مختلف جوانبها كما طرح الحلول لها. هذا البعد الخارجي له جانب إقليمي وآخر دولي. الجانب الإقليمي يتضمن عوامل عدة لكنني اعتبر أن واحدا منها أكثر أهمية ومحورية وهو تدخل إيران في لبنان والعلاقة الثنائية بين البلدين.

You might also like