شذى حسون: “مونامور” دويتو فرنسي مع فوديل تستعد لإصدار ألبوم يضم أغنيات من التراث العراقي

0 94

كتب – فالح العنزي:

تنتظر المطربة العراقية شذى حسون، بفارغ الصبر القضاء على وباء كورونا المستجد وعودة الحياة إلى طبيعتها، حتى يتسنى لها تنفيذ وطرح مجموعة من مشروعاتها الفنية، التي تأجلت قسرا بسبب الأوضاع السيئة التي فرضتها الأزمة الصحية العالمية بانتشار فيروس “كوفيد 19” في غالبية دول العالم، وكشفت نجمة “ستار أكاديمي” عن أنها لا تهتم للألقاب لكنها تحترم جمهورها الذي يراها مطربة العراق الأولى. تقول حسون المقيمة حاليا في دبي، إنها كانت تتحضر لطرح “دويتو” غنائي مع مطرب عربي يحظى بشهرة عالمية وهو المغني الشهير فوديل، وأضافت: “لقد تم الاتفاق على المشروع الغنائي الكبير “مونامور” وتعني بالفرنسية “حبيبي”، على أن يتم التسجيل وتنفيذ العمل في أوروبا وتصوير الكليب في إسبانيا، لكن تفشي وباء كورونا المستجد كان سببا رئيسيا في تأجيل فكرة طرح العمل ورفضت فكرة إصدار الأغنية منفردة من دون فيديو كليب، خصوصا ان التعاون مع مطرب عالمي بمكانة فوديل ليس أمرا سهلا وجمهورنا سيطالبنا بالكليب، لذا تأجيل المشروع كان الحل المناسب.
تقول الفنانة شذى أنها تفكر أيضا بصورة جدية في طرح أغنية من التراث العراقي، على أن تعقبها بطرح ألبوم كامل وأوضحت: “قبل سنة تقريبا انتهيت من تسجيل ألبوم تضمن مجموعة من الأغنيات المختارة من مكتبة شبكة الإعلام العراقية الثرية بمئات الأعمال الفلكلورية الخالدة، لقد التقيت مع مجموعة من الفنانين والشعراء والمعنيين بالأغنية العراقية واخترنا مجموعة رائعة من أفضل الأغنيات، لكن أيضا حالت الظروف دون طرح الألبوم، لكني أفكر جديا بطرح احدى أغنيات الألبوم بهدف التواصل مع جمهوري، الذي يطالبني دوما بطرح هذه النوعية من الأعمال الجيدة. ورفضت حسون التعليق على تصريحات سابقة للمطربة العراقية المخضرمة أمل خضير، التي ترى عدم وجود أصوات نسائية عراقية مستحقة وقالت: “وجهة نظر أحترمها وهذا رأيها الشخصي، فربما هي لا ترى ما يتناسب مع الفن الذي قدمته، ربما لا تعجبها الأغنية الحديثة”.
شذى لا تهتم بالألقاب لكنها تحبها من جمهورها بما فيها لقب “مطربة العراق الأولى”، وقالت: “هذا اللقب أطلقه الجمهور كوني أول مطربة عراقية تشارك في برنامج للهواة وتحصل على المركز الأول ومن ثم واصلت عطائي الفني والغنائي وحظيت بالشهرة والانتشار العربيين”.
من جهة ثانية كشفت الفنانة العراقية بأنها تابعت خلال شهر رمضان مجموعة من المسلسلات الخليجية والعربية منها “الكون في كفة”، “شغف”، “البرنس”، و”رامز مجنون رسمي”، موضحة: “ان الدراما الخليجية قدمت هذا العام أفكارا مختلفة وجديدة تستحق المتابعة، وفعلا تميز أبطال هذه الأعمال بالظهور المتنوع والجديد أمثال الفنانين هدى حسين، إلهام الفضالة، عبدالله بوشهري وغيرهم، كذلك تابعت مثل غالبية المشاهدين العرب مسلسل “البرنس” للفنانين محمد رمضان، أحمد زاهر وروجينا. ولم تتردد النجمة العراقية في توجيه النقد لبرنامج “رامز مجنون رسمي”، وقالت: “لا اعترض على برامج الكاميرا الخفية وسبق أن كنت إحدى ضحايا البرنامج، لكن في النسخة الجديدة ورغم المتابعة الكبيرة للبرنامج، الا أنه شابه بعض الأمور ما كان يجب الوقوع فيها وهي استضافة بعض الفنانين كبار السن، حيث لم تتناسب فكرة البرنامج الشبابية مع أعمارهم المتقدمة. وأخيرا تطرقت الفنانة العراقية إلى يومها العادي في ظل التدابير الصحية والتزامها بالجلوس في المنزل حيث اكتشفت بأنها طباخة جيدة.

شذى حسون
You might also like