تأليف داود حسين وإخراج غادة السني والمفاجأة هدى حسين

“شرقان وإيمان في رمضان”… كل يوم قصة إذاعية تأليف داود حسين وإخراج غادة السني والمفاجأة هدى حسين

فريق المسلسل

كتب – فالح العنزي:
جميعنا نتذكر الدكتور “شرقان” في مسلسل “على الدنيا السلام” بالبالطو الابيض والنظارة الطبية والشعر الكثيف، داود حسين او “شرقان” الذي عرض في منتصف الثمانينات على شاشة تلفزيون الكويت هو والممرضة “ايمان” سيعودان من جديد، لكن عبر اثير اذاعة الكويت، من خلال الدراما الاذاعية الجديدة “شرقان وايمان في رمضان” من تأليف داود حسين واخراج غادة السني، ومشاركة نجوم الاذاعة. كل يوم قصة يعيشها “شرقان”، وكل يوم مشكلة يتسبب بها للمحيطين به، في عمل درامي يحمل الكثير من المفاجآت يرويها ابطاله الى “السياسة”. يقول الكاتب وبطل المسلسل الفنان داود حسين: ان دراما “شرقان وايمان في رمضان” عودة الى “الكراكتر” الذي قدمته مع الفنانة عبير الجندي في المسلسل الكوميدي الشهير “على الدنيا السلام”، وللأمانة لقد شعرت فعليا بمعاناة المؤلف في الكتابة، وقد حاولت من خلال صياغة الحوار والسيناريو ان اعطي المستمع صورة مرئية عن “كراكتر” الدكتور “شرقان” تلك الصورة التي رسخت في اذهان المشاهدين، بمعنى انني حرصت على ايصال رسالة “تسمع كأنك ترى”. واضاف: جاءت فكرة كتابة نص اذاعي من خلال مجموعة من الافكار المتزاحمة في رأسي ولدت في “روما” وكنت ارغب في بلورتها الى واقع، واتمنى ان يتحول العمل الى مسلسل تلفزيوني في المستقبل، وحاولت من خلال هذه الدراما رصد يوميات الدكتور “شرقان” في رمضان، من خلال الحلقات المتصلة بشخوصها والمختلفة بأحداثها. وعن اختيار الفنانين المشاركين في العمل اكد حسين على ان المسلسل فرصة لمشاركة مجموعة من الفنانين المخضرمين الى جانب جيل الشباب.
بدورها اكدت مخرجة المسلسل غادة السني على ان النص الذي كتبه بطل العمل داود حسين يحمل الكثير من الاثارة والتشويق والاحداث الكوميدية التي تجمع فريق العمل، لاسيما من خلال شخصيتي الدكتور “شرقان” والممرضة “ايمان” لتعود بشريط الذاكرة الى فترة الثمانينات، وتحديدا مسلسل “على الدنيا السلام”. واوضحت السني انها كمخرجة تتحمل مسؤولية قراءة النص بهدف الالتزام بالقواعد الرئيسية لظهور المسلسل بإيقاع سريع، حتى لا يتسلل الملل الى المستمعين، فلا توجد اي تجاوزات للمحاذير الرقابية التي نلتزم بها ونعتبرها من اخلاقيات الفنان، مشيرة الى ان احداث المسلسل تدور في اطار يختلف في كل حلقة، فتارة نتطرق الى آداب شارع الممشى وتارة نكشف عن ادعاء الدكتور “شرقان” للمفهومية، وهكذا. وكشفت السني عن مشاركة الفنانة هدى حسين لكن بصورة جديدة ومختلفة، حيث ستكون حاضرة من خلال برنامجها “هدى على الهوا” حيث تستقبل يوميا اتصالا هاتفيا من الدكتور “شرقان”، وللأمانة حرصت على ظهورها بالشكل الذي يليق بمكانتها ونجوميتها، وبالتالي سوف أظهرها بشخصيتها الحقيقية. وختمت السني تصريحها بتوجيه الشكر الى المسؤولين في الاذاعة ممثلين بوكيل الوزارة الشيخ فهد المبارك ومدير اذاعة البرنامج العام سعد الفندي الذين وفروا لنا كل شيء نحتاجه دون تقصير، لذا نتحمل مسؤولية ان تكون اهلا لهذه الثقة التي منحت لنا.
اما الفنانة عبير الجندي فعبرت عن سعادتها لعودة شخصيتي “شرقان وايمان” اللتين تواجهان كل يوم حدثا جديدا، وتحمل كل حلقة اسما خاصا مثل “قرقيعان”، “فاشينيستا”، “دشداشة العيد”، “شارع الممشى” وغيرها، مشيرة الى ان الفنان عليه ان يبذل قصارى جهده لإيصال المتعة والاحساس للمستمع.
واضافت: لذا انا اعشق العمل الاذاعي لأنه يمنحني فرصة الابداع من خلال الصوت.
من جهته قال الفنان خالد المفيدي: اجسد في العمل شخصية “ابوصالح” صديق الدكتور “شرقان” المقرب، وتجمعنا الكثير من الاحداث والمواقف الطريفة، وانا اراهن على المسلسل لتوافر النص المكتوب بكوميديا “لايت” الى جانب الرؤية التي تقدمها غادة السني.