أصبحت شريكاً ستراتيجياً لدعم الأنشطة الاجتماعية والشبابية

شركات الاتصالات المحلية ترسخ بصمتها في تنمية المجتمع الكويتي أصبحت شريكاً ستراتيجياً لدعم الأنشطة الاجتماعية والشبابية

تحرص شركات الاتصالات المحلية الى جانب دورها كمزود للتكنولوجيا على أداء واجبها الاجتماعي كشريك ستراتيجي في تنمية المجتمع الكويتي وتعزيز الصلة به من خلال برامج واضحة ومتوازنة تشمل قطاعات التربية والتعليم والصحة والبيئة والشباب والرياضة ما جعلها من اكثر الشركات استيعابا لقضاياه.
وتزايدت في الآونة الأخيرة الانشطة الخدمية التي تقدمها تلك الشركات في اطار المسؤولية الاجتماعية وتطلعها الى تقديم الأفضل للمجتمع الكويتي من خلال المشاركة في المشاريع التي تعود بالفائدة على المجتمع ككل والتي تتماشى مع أهداف التنمية الوطنية.
واجمعت شركات الاتصالات المحلية في تصريحات وبيانات منفصلة خصت (كونا) بنشرها على حرصها بتقديم كل أنواع الدعم في إطار مسؤوليتها الاجتماعية لكل المبادرات والأنشطة والفعاليات التي تصب في مصلحة خدمة وتنمية المجتمع.
واوضحت الشركات ان مشاركتها في برامج المسؤولية الاجتماعية تنوعت بين افتتاح اكاديميات لتطوير المهارات العلمية والعملية للشباب ودعم برامج تعليمية وتربوية للطلبة ورعاية انشطة رياضية وشبابية وتجهيز مستشفيات تخصصية الى جانب رعاية وتنظيم معارض تبرز ابداعات الشباب الكويتي من الجنسين فضلا عن المشاركة في المشاريع التطوعية التي تهدف الى خدمة المجتمع.
وقال مدير إدارة اتصالات الشركات في شركة الاتصالات الكويتية (فيفا) عبدالرزاق العيسى إن الشركة منذ تأسيسها في عام 2008 حرصت على المساهمة في برامج المسؤولية الاجتماعية لخدمة المجتمع الكويتي.
واوضح العيسى ان (فيفا) حرصت على وضع خطة استراتيجية لدعم المسؤولية الاجتماعية في المجتمع الكويتي وتعزيز صلتها به خلال السنوات الخمس المقبلة تشمل دعم قطاعات التعليم والشباب والصحة والبيئة.
وأكد حرص (فيفا) على التواصل الفعال مع جميع شرائح المجتمع لاسيما الشباب, مشيرا الى افتتاح الشركة أخيرا أكاديمية (فيفا كود) للبرمجة والتي تقوم بتوفير دورات تعليمية وتدريبية عالية الدقة للطلبة الراغبين في تنمية وتطوير مهاراتهم في مجال هندسة البرمجيات وذلك بالتعاون مع المؤسسة التعليمية الامريكة (كودين كامبس).
وذكر ان الشركة اطلقت أيضا مبادرة إنسانية تضمنت زيارة دار رعاية المسنين للاحتفال بعيد الأم ومشاركة نزلاء الدار فرحتهم وإدخال البهجة والسرور في نفوسهم عرفانا بجميلهم في تنشئة الأجيال الواعدة وتقوية لأواصر التواصل بين كافة شرائح المجتمع.
واضاف ان الشركة حرصت ايضا على دعم الانشطة الشبابية والرياضية المختلفة ومنها رعاية دوري الاتحاد الكويتي لكرة الذي يقام تحت مسمى دوري (فيفا) فضلا عن قيامها برعاية النسخة ال¯ 36 لدورة الروضان لكرة القدم في الصالات الرمضانية خلال شهر رمضان الماضي.
من جهتها أوضحت شركة زين للاتصالات في بيان صحافي خصت به (كونا) أن التزامها بإحداث اثر ايجابي على المجتمع والبيئة دفعها إلى تبني سلسلة من القضايا الأكثر تأثيرا في الحياة وذلك ايمانا منها بدور القطاع الخاص في تحسين الرفاه الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع.
وقالت الشركة انها شهدت في العام الماضي محطات مهمة من خلال التزامها بالممارسة السليمة لمسؤوليتها الاجتماعية على كافة المجالات ومنها تجديد شراكتها الستراتيجية لمشروع (لوياك) الذي يهدف الى تطوير الطاقات والمواهب الشبابية لأكثر من 2000 طالب سنويا.
واضافت انها واصلت دعمها خلال عام 2014 لمشروع (الطالب) الالكتروني الحاصل على جائزة الكويت الالكترونية والذي يقوم بالربط بين أكثر من 600 الف طالب وطالبة مع أولياء أمورهم ومدرسيهم عبر موقع الانترنت الخاص بالمشروع وذلك لتطوير التواصل بين بيئتي البيت والمدرسة.
وأكدت (زين) حرصها على تجهيز (مستشفى زين) التخصصي لعلاج أمراض الأنف والأذن والحنجرة بأحدث وأفضل التجهيزات الطبية المتطورة, مشيرة إلى أنه يخدم عدداً كبيراً من المرضى والمراجعين بشكل يومي على مدار العام.
وذكرت أنها رعت النسخة الثالثة من المشروع الوطني الأكاديمي (تمكين الشباب) الذي يستضيف نخبة من أشهر الرواد والخبراء والاكاديميين في مجالات الإدارة والاقتصاد مبينة أن المؤتمر استهدف بشكل أساسي شريحة الشباب الكويتي المقبل على تأسيس المشاريع التي تسهم في تنمية الاقتصاد الوطني.
من جانبها اكدت شركة الاتصالات المتنقلة (اوريدو) في بيان ل¯(كونا) سعيها الى تعزيز دورها الاجتماعي في البلاد من خلال إقامة الأنشطة والفعاليات التي تساهم في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية الى جانب حرصها على تقديم خدمات تهدف الى تطوير افراد المجتمع واثراء حياتهم.
وقالت (اوريدو) انها تسعى لأن تكون شريكا فاعلا في المجتمع من خلال مؤسساته المجتمعية بهدف ترك أثر مستدام مشيرة الى قيامها بدعم معرض (لايت اكسبو) المهتم بدعم نساء الكويت ومنحهم الفرصة على ابراز مشاريعهن الخاصة وتنميتها.
وأضافت أنها قامت بدعم مبادرة برنامج (جاهزين) للتأهيل والتوجيه الوظيفي وتدريب الشباب لتأهيلهم للعمل عن طريق الدورات التدريبية في مختلف المهارات المطلوبة في سوق العمل وذلك بالتعاون مع وزارة الدولة لشئون الشباب وبرنامج اعادة الهيكلة والقوى العاملة.
وأوضحت أن برنامج تمكين الشباب يستهدف ثلاث شرائح من الشباب وهم الطلبة الذين على وشك التخرج والطلبة حديثي التخرج اضافة الى الشباب حديثي التخرج مبينة ان دعم هذا المشروع يأتي كجزء من برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة.
وذكرت أنها أطلقت برنامج (نعين ونعاون) الذي يهدف الى تدريب الشباب على العمل التطوعي من اجل ايجاد جيل شبابي كويتي يعي أهمية التطوع والعطاء بالاضافة الى الاهتمام بأنشطة متنوعة مختلفة تستهدف كافة أفراد المجتمع والعمل على تحسين الرفاه الاجتماعي لهم.
يذكر ان شركة (فيفا) تأسست في عام 2008 وادرجت بالسوق الرسمي (البورصة) عام 2014 ومن اغراضها شراء وتوريد وتركيب وادارة وصيانة أجهزة ومعدات الاتصالات اللاسلكية.
وتأسست شركة الاتصالات المتنقلة (زين) في عام 1983 وتم ادراجها في سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) في 1985 وتكمن اغراضها في شراء وتوريد وتركيب وادارة وصيانة أجهزة ومعدات الهواتف المتنقلة اضافة الى الاستثمار في محافظ مالية تدار من قبل شركات وجهات متخصصة.
وتأسست شركة اوريدو الكويت (الوطنية للاتصالات سابقا) في ديسمبر 1999 واطلقت علامتها التجارية الجديدة تحت اسم (اوريدو) في عام 2014 وهي توفر خدمات الاتصالات المتنقلة والانترنت.