شعرك… مرآة صحتك

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:

يهتم رجال الطب في انحاء العالم وكذلك مصففو الشعر بعلم الشعر, وهو أحد فروع مبحث الامراض الجلدية وعمره مئة عام, ويكشف لنا الكثير عن صحتنا مما يقوله الشعر.

أسرار صحتك في خصلاتك

اذا استعرضنا الحقائق العلمية عن الشعر, سنجد المعاهد الوطنية للصحة تؤكد لنا ان هناك 189.000 دراسة عن الشعر في طريقها للنشر في 190 بلدا, وتتناول هذه الدراسات عددا من المشكلات المتصلة بالشعر.
من بين المشكلات الشائعة للشعر:

الجفاف

عندما يبدو الشعر باهتا, وجافا, ومتقصفا فهذه علامات على حاجته الى ما يكفيه من الماء, وعندما يكون باهتا, ويكون ذلك مصحوبا بارتفاع الحرارة والتعرق الليلي, فالعلاج بسيط للغاية وهو الحرص على تناول 2.7 ليتر من الماء ومن الاطعمة الغنية بالماء.

الإفراط في هرمون التستوستيرون

زيادة الوزن في منطقة الخصر, وانتشار الشعر في اماكن لم يكن ينمو فيها من قبل, فذلك ليس علامة على تقدم العمر, بل نتيجة للإفراط في هرمون التستوستيرون, هذه الزيادة المفرطة في هذا الهرمون تنبه جريبات الشعر, وتسبب نمو الشعر في اماكن مختلفة, والحلول تكمن في تقليل استهلاك السكر, وممارسة التمرينات البدنية بانتظام, وعندما تؤدي زيادة افراز هذا الهرمون الى حدوث متلازمة تعدد اكياس المبيض يفضل مراجعة الطبيب.

تناول أطعمة ضارة

تقدم السن يغير حالة الشعر, فقد يسبب ضعف الشعر, وخشونته وافتقاره للمظهر البراق, وعندما تحدث هذه الاعراض وانت مازلت شابة فلابد انك محرومة من التغذية الصحية التي تساعد شعرك على التألق, مثل الاكثار من تناول الفاكهة والخضراوات, ويجب في هذه الحال التوقف الكامل عن تناول الاطعمة المعالجة, لأنها تسبب ضعف الشعر ولونه الباهت, والحلول في تناول اغذية غنية بأوميغا 3 والدهون الحادية غير المشبعة الموجودة في الاسماك والافوكادو.

الإجهاد

يؤكد الاطباء الاختصاصيون في امراض الجلد, وكذلك الاطباء النفسيون ان ضعف الشعر نتيجة للضغوط والاجهاد, وقد تحدث هذه الضغوط بسبب الاصابة بالمرض او وفاة احد الاحباء او اي حدث يسبب الاكتئاب الشديد, ويحدث سقوط الشعر بعد 3 – 6 شهور بعد الحوادث والملابسات التي سببت الاكتئاب, والاخبار السعيدة ان هذه الحالة يمكن علاجها ويعود الشعر الى حالته الطبيعية.