شعيب: إطلاق الرقابة الإلكترونية والتوظيف الآلي داخل الجمعيات أكد إحالة شركات توريد المواد الغذائية المتلاعبة إلى النيابة العامة

0

كتب- فارس العبدان:

اعلن الوكيل المساعد لشؤون قطاع التعاون، في وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز شعيب، عن “اطلاق مشروع الرقابة الالكترونية والتوظيف الآلي داخل الجمعيات، الذي سيتم وفق الاولويات والمؤهلات والتصنيفات الوظيفية حسب المسمى الوظيفي والمؤهل الدراسي”، مشيرا إلى أن “نسب التكويت داخل الجمعيات ارتفعت خلال الأشهر الأربعة الماضية”.
وشدد في تصريح صحافي أمس الأول، على هامش رعايته حفل تكريم ذوي الإعاقة الفائزين في البطولة التي نظمتها نقابة العاملين في قطاع التعاون، على أن “الوزارة لن تتوانى في احالة شركات توريد السلع المواد الغذائية للجمعيات التعاونية المتلاعبة إلى النيابة العامة، حال ثبوت تجاوزات مالية أو تنفيع من شأنه المساس بأموال المساهمين، التي هي خط أحمر”.
وقال شعيب: إن “الوزارة لا تتخذ أي قرار بحق الجمعيات التعاونية، سواء عزل أعضاء أو حل مجلس إدارة، إلا عقب الانتهاء من جميع الإجراءات القانونية التي تؤكد صحة قرارها”، مشيرا إلى أن “هناك اجراءات تمهيدية نتخذها قبل تشكيل لجان مراجعة أعمال وحسابات الجمعيات”.
وأكد أن “عملية تكويت الوظائف داخل الجمعيات التعاونية، لاسيما الإشرافية منها، دارت رحاها”، مشيرا إلى أن “الخطة التي وضعتها الوزارة لتحقيق ذلك أتت بثمارها، حيث تفاعلت معظم الجمعيات معها”.
وشدد على أن “الوزارة جاهدة بهذا الشأن، من خلال الفريق المشكل لاتمام التكويت، بالتعاون والتنسيق مع مسؤولي الهيئة العامة للقوى العاملة، الذين يعكفون حالياً على تفعيل بعض المسميات لتناسب المواطنين راغبي التوظف”.
وأضاف شعيب أن “الوزارة تسعى، بالتعاون مع اتحاد الجمعيات، إلى ابتكار وخلق مسميات وظيفية جديدة داخل “التعاونيات” من شأنها تشجيع العمالة الوطنية للانخراط في العمل داخلها، فضلاً عن توفير الامكانات المادية والدعم اللوجستي للجمعيات لضمان دعم هيكلها التنظيمي وكادرها المالي”.
بدوره، أعرب نائب رئيس نقابة العاملين بقطاع التعاون جمال الحربي عن سعادته بتكريم الابطال واللاعبين الفائزين من ذوي الاعاقة في مسابقة نقابة العاملين بالقطاع التعاوني الرياضية الثقافية الاولى لذوي الاعاقة ، بالتعاون مع الجمعية الكويتية لمتابعة قضايا المعاقين ، حيث تعتبر هذه البطولة فريدة من نوعها عبر مشاركة أبناءنا من ذوي الاعاقة في المنافسة الرياضية واظهار ابداعتهم ومواهبهم الرياضية.
وحث الفضلي مؤسسات الدولة والهيئات الحكومية والاهلية في دعم مثل هذه البطولات الرياضية لفئة ذوي الاعاقة ، حيث يحتاجون في توفير بيئة مناسبة لهم لاظهار بابداعتهم ومواهبهم التي يمتازون بها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 4 =